الرئيسية / أحوال الناس / ملف الخطأ الطبي ”قاتل أمينة” لم ينته بعد وتطورات قد تغير مساره
''قاتل أمينة''

ملف الخطأ الطبي ”قاتل أمينة” لم ينته بعد وتطورات قد تغير مساره

تتواصل أطوار محاكمة الأطباء الثلاثة المتورطين في قتل بالخطأ، بسبب تدخل جراحي راحت ضحيته السيدة أمينة التي تابعت وسائل الإعلام ملفها منذ مدة.

ووفق المعطيات التي حصل عليها ”مشاهد24”، فإن جلسة أمس (الأربعاء) التي استمرت إلى وقت متأخر بالمحكمة الابتدائية بعين السبع في الدار البيضاء، حملت تطورات قد تغير مسار القضية.

وأبرز هذه التطورات تقول مصادرنا، كون دفاع الضحية سجل مجموعة من المغالطات في مداخلة دفاع المتهمين، ما جعله يلح على طلب التعقيب عليها، الأمر الذي استجاب له القاضي.

لكن بالنظر للمدة التي استغرقتها مداخلات دفاع المتهمين وشركات التأمين، ارتأت المحكمة تأجيل الاستماع للتعقيب، إلى جلسة مقبلة حددت تاريخها في الـ21 من الشهر الحالي.

واتخذ ملف المصحة التي تورط عدد من أطبائها في أخطاء طبية مميتة بالبيضاء، منحى غير مسبوق، بعد دخول المواطن السعودي فيصل القحطاني الذي تعد زوجته إحدى ضحاياها، على الخط.

وحسب ما كان قد بلغنا، فإن كل من الحسين الوردي وزير الصحة ومصطفى الرميد وزير العدل والحريات بالحكومة المنتهية ولايتها، تحركا لردع مسؤولي المصحة ومعاقبة الأطباء المتورطين.

وطالب القحطاني عبر ميكروفون ”مشاهد24”، بمعاقبة الأطباء المشرفين على نفس المصحة التي قضت بها أمينة في أسرع وقت.