الرئيسية / أحوال الناس / الخصاص في الأساتذة يدفع التلاميذ للاحتجاج بأزيلال لإنقاذ دراستهم
الخصاص في الأساتذة

الخصاص في الأساتذة يدفع التلاميذ للاحتجاج بأزيلال لإنقاذ دراستهم

اضطر تلاميذ وتلميذات بسبب الخصاص في الأساتذة بثانوية مولاي عيسى بن ادريس، الإعدادية، أيت اعتاب في إقليم أزيلال، إلى الاحتجاج في الشوارع المجاورة، إثر استمرار هذا الخصاص وحرمان التلاميذ من تحصيل بعض الدروس مثل مادة الرياضيات ومادة الإنجليزية، في وقت هم مطالبون باجتياز الامتحانات، كباقي التلاميذ في المؤسسات الأخرى بالإقليم وغيرها في باقي المدن، حسب ما نقله مصدر “مشاهد 24” ببني ملال؟

واعتبر التلاميذ الذين احتشدوا جماعات، إبقاء مؤسستهم دون أستاذة، تهديد لدراستهم ومستقبلهم، داعين الوزارة التربية والتكوين المهني، إلى الإسراع في سد الخصاص الذي سيكلفهم تبعات سلبية، بعد مضي شهور من الدراسة دون تعيين أساتذة.

وأمام صمت الوزارة الوصية، على وضع التلاميذ المحرومين من الدروس، رفع هؤلاء شعارات منددة بتجاهل الوزارة لحقوقهم البسيطة في التعليم، مؤكدين عزمهم على مواصلة الاحتجاج إلى حين تمكينهم من الأستاذة، الذين تفتقد إليهم المؤسسة، ويتحمل التلاميذ نتائج ذلك، وفق المصدر ذاته؟

كما طالب التلاميذ مديرية التعليم في أزيلال، بضرورة التدخل، لإنقاذ دراستهم من الضياع، في سياق غياب أستاذة لمواد دراسية هم معنيون باجتياز الاختبارات فيها، مشددين على أنهم وحدهم المتضررون من الخصاص في العدد المطلوب للأساتذة داخل المؤسسة، ما يستدعي الإسراع في حل قضيتهم، بما ينصفهم عند الامتحانات.