الرئيسية / أحوال الناس / العنف ضد المرأة يُخرج الحقوقيين للتظاهر أمام البرلمان
العنف

العنف ضد المرأة يُخرج الحقوقيين للتظاهر أمام البرلمان

رافعين شعارات تدعو لانقاذ المرأة المغربية من العنف الجسدي، تظاهر العشرات من الحقوقيات والحقوقيين المغاربة مساء يومه الجمعة، أمام البرلمان للتنديد بظاهرة العنف ضد النساء مطالبين بالمزيد من الحرية والكرامة للمرأة.

وتأتي هذه الوقفة في إطار أنشطة مكثفة تقوم بها الجمعيات الحقوقية والنسائية في إطار اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي يوافق الخامس والعشرين من نونبر، وتمتد هذه الأنشطة حتى العاشر من دجنبر، الذي يوافق اليوم العالمي لحقوق الانسان وتشمل وقفات رمزية وحملات للتوعية عبر وسائل الاعلام بمختلف مشاربها والندوات.

وفي ندوة صحفية اليوم الجمعة، قالت بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية إن “الاعتداءات الجسدية والجنسية ضد المرأة في الأماكن العمومية في المغرب لا تزال تسجل نسبا مرتفعة مقارنة مع تلك الممارسة داخل بيت الزوجية أو في أماكن العمل.”

وأضافت أنه وفقا لاحصائيات عام 2014 فإن عدد حالات العنف ضد النساء بلغ15865  منها 14408 حالات لنساء تعرضن لعنف جسدي في الاماكن العامة و1457 لنساء تعرضن لعنف جنسي.

وقد أطلقت وزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية، صباح اليوم الجمعة، بمدينة الصخيرات، الحملة التحسيسية الرابعة عشر لوقف العنف ضد النساء والتي دأبت وزارتها، على تنظيمها سنويا، تخليدا لهذا اليوم العالمي، الذي يصادف الـ25 نونبر من كل سنة.