الرئيسية / أحوال الناس / البرد يحرك السلطات بالفقيه بن صالح لنقل المتشردين لمراكز الإيواء
البرد

البرد يحرك السلطات بالفقيه بن صالح لنقل المتشردين لمراكز الإيواء

استطاع مجموعة من المشردين في جماعة دار ولد زيدوح، إقليم الفقيه بن صالح التخلص من تبعات البرد إثر تحرك السلطات المحلية، لنقلهم إلى مراكز الإيواء، بعد حملة تمشيطية لعدة نقاط بالإقليم.

وتأتي هذه المبادرة في سياق الإجراءات المعمول بها خلال فصل الشتاء، لفائدة هذه الفئة، التي يقع الكثير منها ضحية للبرد، في غياب المأوى والملابس الشتوية والأغذية الضرورية.

من جهتها، عبرت بعض الجمعيات عن استحسانها لهذه المبادرة، في حين ذكرت أنها ليست الحل الجيد لتمكين فئة المشردين من الرعاية، اعتبار إلى أن إيواءها يجب أن يكون على نحو مستمر وليس موسمي.

كما أضافت هذه الجمعيات، أن فئة المتشردين تعاني كثيرا من إكراهات الحياة في الشارع، تقودهم إلى احتراف العنف والجريمة، ما يفرض إحداث مراكز اجتماعية خاصة، تحمي باقي المواطنين من السلوكات غير السوية التي ينهجها في كثير من الأحيان المشردون دون وعي.

وترى هذه الجمعيات أن منطقة الفقيه بن صالح، تحتاج إلى تدخلات المسؤولين لاجتثاث عدة مظاهر اجتماعية أبرزها ارتفاع عدد المشردين، الذين تتهددهم مصاعب الحياة في العراء، مثلما هم يهددون حياة بعض المواطنين بإقدامهم على سلوكات منحرفة.