الرئيسية / أحوال الناس / الشلل يصيب المؤسسات التعليمية بالمدن الريفية تضامنا مع بائع السمك
بائع السمك

الشلل يصيب المؤسسات التعليمية بالمدن الريفية تضامنا مع بائع السمك

لازالت مرارة فقدان محسن فكري بائع السمك يكتوي بها ساكنة الريف، وكنوع من التضامن مع قضيته، اُصيبت المؤسسات التعليمية بعدة مدن ريفية لا سيما في الحسيمة وامزورن مسقط رأس الضحية بشلل كبير، حيث رفض التلاميذ الالتحاق بصفوف الدراسة وقرروا الخروج في مسيرات احتجاجية صباح يومه الاثنين، للتضامن مع أسرة محسن فكري بائع السمك الذي لقي حتفه ببشاعة داخل شاحنة لنقل النفايات يوم الجمعة الماضي، وإيصال رسالة للمسؤولين مفادها “أن الحادث لن يمر مرور الكرار”.

وحسب مجموعة من الفيديوهات التي بثها موقع “يوتيوب”، فقد قاطعت مجموعة من المدارس الدروس صباح اليوم الاثنين، تضامنا مع بائع السمك، حيث خرج التلاميذ والتلميذات في مسيرات احتجاجية، مطالبين بمحاسبة المسؤولين.

وطالب أصحاب هذه الوقفة بمحاسبة الجناة والمتورطين في هذه الحادثة الغامضة، والتي هزت الرأي العام المغربي وفجرت غضبا شعبيا منقطع النظير في الشوارع وعلى صفحات التواصل الإجتماعية.