الرئيسية / أحوال الناس / بعد خطاب الملك.. العماري مستاء من تدبير المقاطعات وهذا ما يعد به
العماري

بعد خطاب الملك.. العماري مستاء من تدبير المقاطعات وهذا ما يعد به

أحدث الخطاب الملكي الأخير الذي ألقاه الملك محمد السادس في البرلمان خلال افتتاح الدورة التشريعية، والذي تطرق فيه إلى واقع الإدارة المغربية، استنفارا بمصالح مدينة الدار البيضاء على رأسها مجلس المدينة.

فبحسب ما أكده عبد العزيز العماري عمدة العاصمة الاقتصادية صباح اليوم الخميس خلال افتتاح أشغال دورة أكتوبر، فإن الأولوية بالنسبة للمجلس خلال سنة 2017 ستتمثل في الخدمات الإدارية، ذلك أنه وفق تعبيره “لا قيمة للإدارة والمرفق إذا كانت مصالح المواطن لا تنجز”.

وأوضح وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الذي أعفي من منصبه إلى جانب عدد من الوزراء بسبب حالة التنافي، أن مجلس المدينة سيعمل على “تحديث مكاتب الحالة المدنية”، مضيفا وهو يخاطب أعضاء المجلس “ميمكنش كتدخل للبنوك تلقى داكشي منظم والكراسى مقادين، وملي تمشي للمقاطعات تلقى دكشي ماشي هو هذاك، هادشي حشومة”.

وشدد عبد العزيز العماري البرلماني عن دائرة عين السبع بالبيضاء، أن أولوية المجلس تتمثل في “توحيد الهوية البصرية لهاته المرافق باش تولي تدخل لطلب الحالة المدنية تعرف راسك في فضاء إداري”.

وكان الملك محمد السادس، قد تحدث في خطابه الأخير عن واقع الإدارة المغربية، مشيرا إلى أن مرافقها تعاني من نقائص وضعف في الأداء وعدم تعاملها مع المواطنين بالشكل المطلوب، إلى جانب تعقيد المساطر والتأخير والتماطل في الاستجابة لحاجياتهم وقضاء أغراضهم الإدارية.