الرئيسية / أحوال الناس / أخيرا.. الحكومة تعيد أسعار العدس إلى مستواها العادي
أسعار العدس

أخيرا.. الحكومة تعيد أسعار العدس إلى مستواها العادي

بعد الاستياء الذي عبر عنه المواطنون المغاربة من ارتفاع أسعار العدس إلى مستويات خيالية، بلغت 30 درهما للكيلو غرام الواحد في الفترة الأخيرة، كشفت الحكومة أخيرا عن قرار سيعيد الأمور إلى نصابها.

الحكومة وفي اجتماع لها اليوم (الاثنين)، قررت وقف استيفاء رسم الاستيراد المطبق حاليا على مادة العدس التي تستهلك بشكل كبير خصوصا في فصول البرد، للحفاظ على الأسعار في مستواها العادي.

وسيطبق هذا القرار المفرح بالنسبة لأغلبية المغاربة، من الآن وإلى غاية 20 يونيو من السنة المقبلة.

وأوضحت الحكومة، أنه ”أخذا بعين الاعتبار الاحتياجات المتوقعة من مادة العدس في السوق المحلية، والظرفية الراهنة للسوق العالمي، فقد تم إقرار وقف استيفاء رسم الاستيراد المطبق حاليا عليها انطلاقا من الآن وإلى غاية 30 يونيو 2017، وذلك للحفاظ على الأسعار في مستواها العادي، وتفاديا لأي خلل في تسويق هذا المنتوج، وكذا للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين”.

ولفتت في ذات السياق، الانتباه إلى أن أسعار العدس عرفت ارتفاعا بنسبة 50 في المائة في الفترة ما بين شهري مارس وأكتوبر من السنة الحالية، نتيجة الانخفاض الحاد في المخزون عند دولة كندا أهم منتج ومصدر له، وزيادة الطلب عند التصدير من جهة، وبسبب الجفاف المسجل على المستوى الوطني في الموسم الفلاحي 2015-2016، من جهة أخرى.

وكانت أسعار العدس بالمملكة شهدت قفزة غير مسبوقة، إذ في أيام فقط، انتقلت من حدود 18 إلى 30 درهما للكيلوغرام الواحد.