الرئيسية / أحوال الناس / سلا. الدرك يوقف رجلا بسبب حيازته لـ “الميكا” المحظورة
المحظورة

سلا. الدرك يوقف رجلا بسبب حيازته لـ “الميكا” المحظورة

أعلن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسلا، أمس السبت 15 أكتوبر الجاري، أن النيابة العامة أمرت بوضع شخص رهن تدبير الحراسة النظرية على خلفية حجز كميات كبيرة من الأكياس البلاستيكية المحظورة.

وذكر بلاغ لوكيل الملك أن “عناصر الدرك الملكي تمكنت من حجز كميات كبيرة من الأكياس البلاستيكية المحظورة تقدر بحوالي خمسة أطنان بحيازة أحد الأشخاص”.

وأضاف المصدر، أن “الأبحاث الأولية أبانت أن المعني بالأمر قام بجلب الكميات المذكورة من أحد المستودعات السرية التي تقع بتيط مليل، حيث انتقلت عناصر الدرك الملكي للمحل المذكور وعثرت به على كمية تقدر بحوالي أربعة أطنان من المواد الأولية التي تستعمل في صناعة البلاستيك المحظور تم حجزها لفائدة البحث”.

وأشار بلاغ وكيل الملك إلى أن النيابة العامة “أمرت بوضع المشتبه فيه رهن تدبير الحراسة النظرية وبتقديم كافة الأشخاص الذين سيسفر البحث عن تورطهم في هذه القضية أمام القضاء لمحاكمتهم طبقا للقانون”.

هذا، ودخل قانون 77.15 الذي صادقت عليه الحكومة، والقاضي بمنع صنع الأكياس من مادة البلاستيك، واستيرادها وتصديرها وتسويقها واستعمالها، حيز التنفيذ يوم الجمعة فاتح يوليوز 2016، وبذلك سيجد كل شخص استعمل كيسا بلاستيكيا نفسه مهددا بأداء غرامة مالية تتراوح ما بين 20 و100 درهم.

وأقر القانون كذلك عقوبات مالية ثقيلة همت الشركات المصنعة والمتاجرين في “الميكا” والتي تراوحت ما بين 10 آلاف درهم و500 ألف درهم.