الرئيسية / أحوال الناس / الرباط. الأمن يمنع مسيرة تنسيقية إسقاط التقاعد من وصول البرلمان
التقاعد

الرباط. الأمن يمنع مسيرة تنسيقية إسقاط التقاعد من وصول البرلمان

تدخلت القوات الأمنية، صباح يومه الأحد 2 أكتوبر الجاري، على مستوى ساحة باب الحد في مدينة الرباط، ضد المشاركين في المسيرة الوطنية لاسقاط قوانين التقاعد التي أقرتها حكومة عبد الإله بنكيران لإصلاح المعاشات المدنية، والتي صدرت نهاية شهر غشت الماضي في الجريدة الرسمية وبدأ تفعيله نهاية الشهر الماضي.

وقد حاصرت عناصر الأمن المسيرة التي شارك فيها العشرات لمنعها من الوصول أمام مقر البرلمان، حيث كان مقررا أن يلتئم المحتجون للتعبير عن رفضم لمضامين القوانين الثلاثة التي سينتج عن تطبيقها اقتطاعات شهرية من أجور الموظفين.

هذا، وقد اصطفت القوات الأمنية أمام المسيرة مشكلة حاجزا بشريا للحيلولة دون تقدمها، وسط هيجان كبير، حيث ظل المشاركون يردون شعارات مستنكرة لهذا التدخل الأمني.

ورغم صدورها في الجريدة الرسمية، إلا أن التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد، أكدت أنها ستستمر في نظالها من أجل إسقاط القوانين التي سنتها الحكومة، لإصلاح أنظمة التقاعد، معللة خطواتها النضالية، بـ“إجهاز الحكومة من خلال هذه القوانين على العديد من المكاسب في مجال التقاعد”.

12