الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / ضعف مبيعات هواتف “آبل” يجبرها على خفض الإنتاج
آبل

ضعف مبيعات هواتف “آبل” يجبرها على خفض الإنتاج

تعتبر مبيعات الآيفون الحالي أسوء بكثير من توقعات شركة “آبل”، لذا طلبت الشركة الأمريكية تخفيض الإنتاج للربع الثاني على التوالي. فإنتاج هواتف الأيفون خلال الفترة الممتدة من يناير إلى مارس قد انخفض بنحو 30% عن نفس الفترة من العام الماضي، لذا تريد الشركة خفض الإنتاج في الفترة ما بين ابريل و يونيو لتفادي خسائر أخرى.

وكانت آبل قد أشارت في وقت سابق إلى أن عائداتها من مبيعات الهواتف الذكية ستنخفض في الربع المالي الحالي وذلك لأول مرة في تاريخ الشركة أي منذ إطلاق أول آيفون قبل نحو 9 سنوات.

وسبق أن أعلمت آبل الموردين عن نيتها بخفض الإنتاج خلال الفترة المذكورة وذلك بسبب بطئ مبيعات الآيفون 6 اس و 6 اس بلس. ولا توجد خطط لدى آبل لزيادة كميات الإنتاج من الآيفون الجديد iPhone SE ذو شاشة حجمها 4 بوصة لتعويض الإنخفاض.

المتضرر من هذا التخفيض في الإنتاج سيكون الشركات الموردة لمكونات الآيفون مثل الشاشات من Japan Display و شارب و شرائح الذاكرة من توشيبا و حساسات الكاميرا من سوني وغيرها حيث سيضطرون لخفض توقعاتهم للأرباح خلال نفس الفترة.

وبالأرقام فإن المحللين يتوقعون أن تبيع آبل 54.6 مليون آيفون خلال الفترة المذكورة مقارنة بـ 61.2 مليون آيفون كانت قد باعتها بنفس الفترة من العام الماضي.

تشير التقارير الإحصائية إلى أن سوق الهواتف الذكية ككل وكافة المصنعين يواجهون بطئ في نمو المبيعات هذا العام. ومن المتوقع أن يكون النمو السنوي فقط 10% وهو أدنى معدل قد يحققه مقارنة بالسنوات الماضية.