الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / لتأمين المعلومات والبيانات
الإنترنت

لتأمين المعلومات والبيانات

الإنترنت سلاح ذو حدين، فهو مدخل للكثير من الأشياء النافعة، ولكن مع الأسف، فهو يفتح المجال أمام الكثير من الأشياء المؤذية للدخول إلى جهازك. وثمة العديد من المسائل الأمنية الواجب الاعتناء بها للإبقاء على سلاسة تشغيل أجهزة الكمبيوتر والشبكات.
فإذا رغب المستخدم في تأمين بياناته ومعلوماته على الإنترنت، فيتعين عليه تجنب الأخطاء التالية عند تعيين كلمات المرور.

اسم المستخدم
ينصح خبراء معهد هاسو بلاتنر لنظم البرمجيات بعدم استعمال الاسم الشخصي أو اسم المستخدم أو عنوان البريد الإلكتروني أو أية بيانات شخصية أخرى في كلمات المرور، لأن هذه البيانات تسهل من عمليات اختراق كلمات المرور من خلال البحث عنها.

الكلمات الحقيقية
لا يمكن اعتبار الكلمات والمصطلحات الواردة في القواميس بمثابة كلمات مرور جيدة، نظراً لأنه يمكن اختراق مثل هذه الكلمات بواسطة البرامج المناسبة في وقت قصير للغاية.
وأوضح البروفيسور كريستوف ماينيل من معهد هاسو قائلاً “يمكن لبرامج اختراق كلمات المرور حالياً تجريب 1500 محاولة في الثانية الواحدة”.
بالإضافة إلى أن الكلمات والعبارات الشهيرة مثل “iloveyou” ليست من كلمات المرور الجيدة، لأنه يمكن تخمينها بسهولة.
وبدلاً من ذلك ينصح الخبير الألماني باستعمال كلمات المرور، التي يتم تكوينها من خلال الاعتماد على الحروف الأولى لإحدى الجمل والعبارات، التي يحفظها المستخدم جيداً.

الاختلافات البسيطة
ينصح البروفيسور كريستوف ماينيل باستعمال كلمات المرور، التي تشتمل على حروف كبيرة وصغيرة وأرقام وعلامات خاصة، بالإضافة إلى أن كلمات المرور الآمنة يجب أن تكون طويلة بعض الشيء.

كلمات مرور قصيرة للغاية
على الرغم من انتشار كلمات المرور القصيرة للغاية مثل “123456”، إلا أنها تعتبر من الخيارات السيئة عند تعيين كلمات المرور لخدمات ومواقع الويب، نظراً لأن القراصنة يتمكنون من اختراق مثل هذه الخدمات والمواقع بسهولة. وينصح خبراء المكتب الاتحادي لأمان تكنولوجيا المعلومات بالعاصمة الألمانية برلين بضرورة أن تشتمل كلمات المرور على 12 علامة على الأقل.

كلمات مرور رئيسية
يتمتع المستخدم بمزايا عملية ومريحة للغاية عندما يقوم بتحديد كلمة مرور رئيسية واحدة لجميع الحسابات والخدمات عبر الويب، إلا أن هذا الخيار يعتبر في غاية الخطورة، نظراً لأنه في حالة اختراق كلمة المرور هذه، فإنها تفتح الباب على مصراعيه أمام القراصنة لاختراق جميع حسابات المستخدم والتلصص على بياناته ومعلوماته الشخصية في جميع خدمات الويب، سواء كانت خدمات بريد إلكتروني أو شبكات التواصل الاجتماعي أو متاجر التسوق الإلكترونية.

إقرأ أيضا: خبراء: 7 خطوات لحماية حساباتك من الهاكرز