الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / هل يتمكن العلم من محاربة الشيخوخة مستقبلا؟
محاربة الشيخوخة

هل يتمكن العلم من محاربة الشيخوخة مستقبلا؟

على ما يبدو بدأ العلم الحديث يقترب من تحقيق أحد أهدافه، اكتشاف “إكسير الشباب”، حيث توصل العلماء مؤخرا إلى مستخلص نباتي يعمل على إبطاء تقدم الخلايا في العمر ما من شأنه أن يساعد على محاربة الشيخوخة وآثارها على صحة الإنسان.

وحسب ما أفاد به موقع “ساينس أليرت” المتخصص في العلوم والتكنولوجيا، خلص فريق من العلماء من جامعة كاليفورنيا في كندا إلى اكتشاف مستخلص نباتي يساعد على إطالة عمر خلايا الخميرة التي تتشابه إلى حد كبير مع خلايا الإنسان من حيث الطريقة التي تشيخ بها.

وأكد فريق الخبراء الكندي أن الاكتشاف الجديد سيكون بمثابة قفزة نوعية في مجال محاربة الشيخوخة.

وفي نفس السياق، أوضح فلاديمير تيتورينكو، العالم البيولوجي من جامعة “كونكورديا” أن فريق البحث توصل إلى 6 مجموعات من الجزيئات التي تعمل على إبطاء عملية تقدم خلايا الخميرة في العمر، مشيرا إلى أوجه الشبه بينها وبين الخلايا البشرية في الطريق التي تشيخ بها.

وأشار العالم البيولوجي إلى أن مستخلصات نبات لحاء الصفصاف تعد أحد أبرز المكونات التي تم العثور عليها، والتي تساعد على محاربة الشيخوخة، مضيفا أن التجارب التي تمت على هذا المستخلص تشير إلى زيادة عمر الخلية.

وأوضح العالم أن مستخلص نبات لحاء الصفصاف يطيل عمر الخلية بنسبة وصلت 475 بالمئة، فيما وصلت أقصى نسبة متوقعة لعمر الخلية إلى 369 في المائة فقط.

هذا وأكد العالم أن البحوث التي يقوم بها فريق البحث لا تزال في مرحلتها الأولوية، بحيث سيعمل على نقل الاختبارات على الحيوانات للوقوف على تأثيراتها.

ويبدي العلماء آمالا كبيرة على هذا النوع من التجارب من أجل محاربة الشيخوخة وإبطاء مفعول الامراض المتعلقة بالتقدم بالسن.

إقرأ أيضا:التثاؤب يبرد خلايا المخ