الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / قريبا.. الهاتف الذكي قد يستخدم آذاننا للتحقق من هوية المتصل
الهاتف الذكي

قريبا.. الهاتف الذكي قد يستخدم آذاننا للتحقق من هوية المتصل

هناك طرق مختلفة للتحقق من هوية الشخص الذي يستخدم الهاتف الذكي. الأسلوب الأكثر استخداما هو مستشعر بصمات الأصابع. وهناك هواتف أقل تعتمد على قارئ قزحية العين الخاصة بالمستخدم.
هذا يبدو أنه تم اكتشاف أسرع وأدق طريقة للتحقق من هوية مستخدم الهاتف الذكي. في الواقع، لقد أعلنت شركة NEC عن تكنولوجيا جديدة تستفيد من الشكل الفريد لآذان المستخدمين للتحقق من الهوية. وتبين أن ذلك يعمل بشكل جيد.
الطريقة التي يمر بها الصوت في الأذن هي عملية شخصية للغاية، لذلك قررت شركة NEC تطوير سماعات للأذن والتي تتضمن ميكروفون يقيس الكيفية التي ينتقل بها الصوت من خلال الأذن الداخلية. هذا يسمح بتحديد هوية الفرد مع العلم بأن عملية التحقق تستغرق أقل من ثانية واحدة، وهي دقيقة بنسبة 99%. هذا ما يستهوي الناس حول هذا الأسلوب الجديد. السرعة والدقة.
وتأمل شركة NEC أن تكون هذه التكنولوجيا متوفرة تجاريا بحلول العام 2018. وهم يرون أنه سيجري تطبيق هذه التكنولوجيا في سيناريوهات مختلفة، مثلا الحاجة للتحقق من هوية الشخص أثناء المكالمات السرية. وترى شركة NEC أيضا إمكانية استخدامها في التصفح. بطبيعة الحال، هذه التكنولوجيا ستهدف إلى استبدال مستشعر بصمات الأصابع في الهواتف الذكية، وهو الاستخدام المنطقي حتى الآن. وسيكون من المثير للاهتمام أن نرى ما هي الاستخدامات الأخرى لهذه التكنولوجيا الجديدة.

إقرأ أيضا: بالصور.. أسوأ 5 أجهزة في تاريخ الهواتف الذكية