الرئيسية / رمضان كريم / ” الدوزيم” على صفيح ساخن..احتجاج واستقالات
3e6869d2725aa875b6588af9cb9e739f

” الدوزيم” على صفيح ساخن..احتجاج واستقالات

خيبت سلسة “كنزة الدوار” التي تبثها القناة الثانية ” الدوزيم” المغربية في ساعة  الذروة، أي لحظة الفطور خلال اجتماع الأسرة حول المائدة، أمال مشاهديها، اعتبارا لانحطاط مستواها الفني، بشهادة العديد من متتبعيها.
وإذا كانت السلسلة  التي تتخذ من الفضاء القروي مسرحا لأحداثها، قد حققت في الأيام الأولى من شهر رمضان، نسبة مشاهدة مرتفعة، فإنها سرعان ما تراجعت  بعد أن اكتشف المشاهدون أنها تسير في اتجاه سيء،  سواء على مستوى الشكل أو المضمون، ولا سيما ما يتعلق بالمس بالعالم القروي ونساء بعض المناطق.
وفي هذا السياق، نسب  لعادل بنحمزة، الناطق باسم حزب الاستقلال والنائب البرلماني، قوله إن ما جاء في سلسلة “كنزة في الدوار” التي تذاع على القناة الثانية وبالضبط في الحلقة الثامنة، يمس بشرف نساء وفتيات الخميسات ويساهم في خلق الفتنة بين أفراد المجتمع،” وذلك في رسالة وجهها إلى الهيئة العليا للسمعي البصري “الهاكا”.
واستنكر بنحمزة ما وصفه ب “التوظيف البئيس لفتيات ونساء إقليم الخميسات من طرف كاتب ومخرج السلسلة، وتقديمهم للمشاهد على أنهن محترفات نصب، من خلاله جملة نطقها أحد ممثلي السلسلة، وقال فيها حرفيا : “خيتي مصدقاتش ميريكانية … فاش جينا نشوفو طلعات من الخميسات … كتبت ليها كلشي..”، وشدد القيادي في حزب الاستقلال، أن ما تلفظ به  الممثل، “يمس بشرف واعتبار كل النساء الخميسيات”.
من جهة أخرى،اتهم عبد الله شوكة، أحد النقاد التلفزيونيين، القناة الثانية وشركة “عليان للإنتاج” بالسطو على فكرة سيتكوم “كنزة في الدوار”، معلنا أنه يعتزم  اللجوء إلى القضاء، مشيرا إلى أنه هو صاحب الفكرة الأصلية، التي كان قد تقدم بها إلى القناة الثانية، ووضع نسخة منها لدى  المسؤولين عن الأعمال الفنية بنفس القناة، وذلك بعد التأشير عليها في مكتب الضبط.
ويبدو، كما هو واضح في رسم الفنان عبد الله درقاوي أن  روائح قناة ” الدوزيم” بدأت تزكم الأنوف، لا سيما في ظل الصراعات المفتوحة حاليا بين مديرية الأخبار، في شخص سميرة سيطايل، ومجموعة من الصحافيين والصحافيات، وصلت إلى حد تقديم استقالة البعض منهم.