الرئيسية / سياسة / منصف بلخياط يعد سكان الدار البيضاء بإطلاق سلسلة ” مطاعم القلوب “
بلخياط

منصف بلخياط يعد سكان الدار البيضاء بإطلاق سلسلة ” مطاعم القلوب “

منذ إعلان  منصف بلخياط، الترشح في جهة الدار البيضاء، باسم التجمع الوطني للأحرار، وهو يثير الجدل حوله، بخرجاته الإعلامية، وانخراطه في الحملة الانتخابية، تحت شعار ، خلق حوله ضجة في الفايسبوك، وهو ” صوتوا  لخوكم منصف”، الأمر الذي عرضه لسلسلة من التعاليق في الفضاء الأزرق.

وبعد انتقاده غير المبرر لمظهر ووسامة واناقة نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، والذي جر عليه سيلا من المؤاخذات جعله يعبر عن اعتذاره لها، تحت ” الضغوط التي تعرض لها”، حسب تصريح منسوب إليه، عمد اليوم إلى إبراز برنامجه المفصل لتصوره لكيفية النهوض بجهة الدار البيضاء.

وقال بلخياط في مقدمة البرنامج الذي تلقى موقع ” مشاهد 24″ نسخة منه، إن لديه  طموحات كبيرة تخص جهة الدار البيضاء- سطات، مشيرا إلى أن  إعداده تم  بالإنصات إلى الساكنة،” فمنذ الرابع من غشت الماضي وعن طريق الهاشتاغ (آش_بغيت_لكازا) استقبلنا آلاف الإقتراحات التي حظيت باهتمامنا وأخذناها بعين الإعتبار.”

وبعد أن أشار وزير  الشباب والرياضة السابق، إلى أن جهة الدار البيضاء سطات تضم ثلاثة مدن كبرى (الدارالبيضاء، سطات، الجديدة) بالإضافة إلى 20 مدينة متوسطة وصغيرة ، وتنتج ما يقارب 40 % من الثروة الوطنية وتتوفر على أكبر كثافة سكانية في المغرب والتي تقدر ب6.9 مليون نسمة ، أوضح أن  “هذه الساكنة تستحق مناخا كريما للعيش يتماشى ومستوى انخراطها في تنمية البلاد”.

والبرنامج طويل جد، وحافل بالتفاصيل، وبالأخطاء النحوية والمطبعية، إلا أنه كسائر البرامج الانتخابية مشحون بالوعود  المعسولة، دون تدقيق في تحديد الإجراءات والتدابير الكفيلة ببلورتها وتحويلها إلى إنجازات ملموسة، اعتمادا على موارد وميزانيات مالية معينة، ووفق جدولة زمنية محددة في الزمان والمكان.

للمزيد:منصف بلخياط يختار “الفيسبوك” لبدأ حملته الانتخابية بشعار “صوتوا على خوكم منصف”

ومن الملاحظات السجلة عن برنامج بلخياط أيضا، أنه يحاول التقرب من كل الفئات الاجتماعية، خاصة منها المتوسطة، إضافة إلى  الطبقة المحرومة  من أبسط شروط الحياة الكريمة، مبرزا أنه يقوم على 5 ركائز أساسية:

  1. تحسين جودة الحياة و رفاهية سكان الدارالبيضاء.
  2. جعل منطقة الدارالبيضاء سطات القطب الصناعي والمالي رقم واحد على صعيد شمال إفريقيا والشرق .
  3. جعل جهة الدالر البيضاء سطات القطب الثقافي والسياحي الأول على صعيد المملكة
  4. إعداد الدار البيضاء لتصبح أول مدينة أولمبية إفريقية :مرشحة لأولمبياد 2028.
  5. فرض حكامة شفافة ومثالية .

وفي خانة التضامن تعهد بلخياط، لفقراء العاصمة الاقتصادية للمملكة ب:

  • إطلاق جمعية موائد الرحمة ( مطاعم القلوب ).● تصميم برامج لإدماج المتسولين.

كما وزع بلخياط وعودا كثيرة تخص مختلف المجالات الاجتماعية والثقافية مثل السكن والنقل والصحة والتعليم والرياضة والترفيه، ملمحا إلى تنفيذ هذه الطموحات “تفرض علينا رفع تحديات كبيرة تلزم علينا العمل الجاد والمتواصل وايجاد حلول ناجعة بشراكة مثمرة بين القطاع الخاص والعام.”

إقرأ أيضا:منصف بلخياط ل”مشاهد24″: مبادرة التجمع التواصلية” تطوعية” وحزبنا ليس غنيا ..