الرئيسية / سياسة / أسبوعية فرنسية: سلوك إيريك لوران وكاترين غراسيي” تصرف أحمق”
إيريك لوران

أسبوعية فرنسية: سلوك إيريك لوران وكاترين غراسيي” تصرف أحمق”

نشرت الاسبوعية الفرنسية (لوجورنال دو ديمانش) مقتطفات من التسجيلات التي تدين الصحافيين إريك لوران ،وكاثرين غراسيي، المتهمين بمحاولة ابتزاز المغرب.

 وحصلت الاسبوعية على تسجيلات للأحاديث التي دارت بين الصحافيين، ومحام يمثل المغرب، خلال اللقاءات الثلاثة التي قدم فيها إيريك لوران وكاثرين غراسيي (التي حضرت فقط خلال اللقاء الثالث)عرضا بالالتزام بالتخلي عن مشروع انجاز كتاب حول المغرب، وبعدم كتابة أي شيء عن المغرب، مقابل مليوني يورو.

وذكرت الاسبوعية بأن هذا السلوك ادى الى توجيه تهمة ” المساومة والابتزاز” لهذين الصحافيين، ووضعهما رهن المراقبة القضائية، واصفة ما اقدما عليه ب”التصرف الاحمق”.

وأوردت الاسبوعية ، استنادا الى هذه التسجيلات، تفاصيل اللقاء الاول الذي جرى يوم 11 غشت بين ايريك لوران ومحامي المغرب، الذي سجل الحديث قبل وضعه رهن اشارة الشرطة.

واضافت الاسبوعية ان ايريك لوران قدم خلال هذا اللقاء عرضا بثلاثة ملايين يورو مقابل صمته وزميلته كاثرين غراسيي، مشيرة الى أنه تم تحديد موعد آخر في 21 غشت ، تم خلاله التطرق الى مواضيع مرتبطة بالمغرب.

وتابعت الاسبوعية انه تم عقد لقاء ثالث يوم 27 غشت ، بحضور كاثرين غراسيي هذه المرة ، مبرزة ان ان محامي المغرب طلب هذه المرة من الصحافيين المتهمين، قبل تسليمهما مبلغ 80 الف يورو، تحرير اتفاق، ورسالة تعاقدية، يلتزمان من خلالها بعدم كتابة أي شيء عن المغرب.

وخلصت الاسبوعية الى انه بعد مفاوضات اتفق الطرفان على مبلغ مليوني يورو (مليون لكل واحد من الصحافيين)، ليتم إلقاء القبض عليهما من قبل الشرطة لدى خروجهما من مكان اللقاء، وبحوزتهما المبلغ المسلم لهما.

للمزيد:توجيه الاتهام لإريك لوران وكاثرين غراسيي في قضية ابتزاز المغرب