الرئيسية / سياسة / وزير التشغيل المغربي: متفائل بنتائج جلسات الحوار الاجتماعي
50293555814ade45f603e24d7dad742a

وزير التشغيل المغربي: متفائل بنتائج جلسات الحوار الاجتماعي

عوض إلقاء خطاب بمناسبة فاتح ماي، فضل عبد السلام الصديقي وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، عقد ندوة صحافية صباح اليوم الاثنين، بمقر وزارته بالرباط، تحدث فيها عن الخطوط العريضة لحصيلة سياسة التشغيل التي تنهجها حكومة بنكيران.
وفي هذا السياق، أعرب الصديقي، عن تفاؤله بالنتائج المرتقبة لجلسات الحوار الاجتماعي، والتي قال بأنه سيتم الإعلان عنها خلال الأسبوع الجاري عشية الاحتفال بعيد الشغل .
وأشار السيد الصديقي، إلى ما اعتبره حدوث تقدم كبير في المفاوضات مع النقابات الأكثر تمثيلية، مبرزا أن هناك نية صادقة ووعيا مشتركا لدى جميع أطراف الحوار الاجتماعي بدقة المرحلة التي تجتازها البلاد.
وأوضح في هذا الصدد أن التوازنات الماكرو اقتصادية للاقتصاد الوطني لا تزال هشة رغم تحسنها النسبي، بالنظر لمعدل العجز الذي لا يزال مرتفعا رغم تراجعه من 7 إلى 5 في المئة، وارتفاع الديون الخارجية واستمرار عجز ميزان الأداءات والميزان التجاري.
وأضاف الوزير أن ” النقابات تتفهم هذا الأمر وأبانت عن انخراطها في الإصلاحات التي تقودها الحكومة”، خاصة ما يتعلق بأنظمة التقاعد والقانون التنظيمي للإضراب والقانون الخاص بالنقابات المهنية، مشيرا الى أن الحكومة لا تريد إضعاف النقابات وتعتبر أن مصداقية الحوار الاجتماعي رهينة بوجود نقابات قوية وذات مصداقية وتمثيلية.
وبخصوص الحصيلة الاجتماعية لسنة 2013، ذكر الوزير بإحداث 114 ألف منصب شغل صاف ما بين 2012 و2013، خاصة في قطاع الخدمات (101 ألف منصب) والفلاحة (58 ألف منصب) والصناعة بما فيها الصناعة التقليدية (5000 منصب)، مقابل فقدان 50 ألف منصب ما بين 2012 و2013 بقطاع البناء والأشغال العمومية.
وأكد أن المتوسط السنوي لإحداث مناصب الشغل بلغ حوالي 40 ألف منصب ما بين 2007 و2012، في حين واصل معدل البطالة انخفاضه ما بين 2000 و2013، منتقلا من 13,4 إلى 9,2 في المئة.
الوزير اغتنم الفرصة ليتحدث امام الصحافيين عن الجهود التي تبذلها وزارته لمعالجة العديد من المشاكل المرتبطة بهذا القطاع، وخاصة في جوانبه الاقتصادية والاجتاعية.