الرئيسية / سياسة / معهد “غاتستون”: “ليبيا أصبحت ملاذا للجماعات الإرهابية
c44822d32ff3e4d3502beb64dc1dbd85

معهد “غاتستون”: “ليبيا أصبحت ملاذا للجماعات الإرهابية

اعتبر معهد “غاتستون” للأبحاث أن ليبيا هي “الجبهة الجهادية” الجديدة بمنطقة البحر المتوسط، وهو ما يشكل خطرا يتهدد أوروبا بحكم قربها الجغرافي.
المعهد اعتمد على عدد من التقارير التي قال إنها تؤكد انتقال القيادي البارز سابقا في تنظيم القاعدة في بلاد المغربي الإسلامي، مختار بلمختار الشهير باسم “بلعور”، إلى ليبيا  التي صارت ملاذا له ولأتباعه حيث يخطط لشن هجمات ضد مصالح غربية في منطقة الساحل.
خبرة بلمختار القتالية في خطوط الجبهة ومعسكرات أفغانستان وضمن تنظيم القاعدة وكذا الجماعة الإسلامية المسلحة والجماعة السلفية للدعوة والقتال بالجزائر تجعله يشكل خطرا كبيرا، وهو ما ظهر جليا من خلال عملية الهجوم على المنشأة النفطية الجزائرية عين أميناس وعدد من حالات الاختطاف التي طالت رعايا أجانب.
“بلعور” سيستفيد لا محالة من الوضع المضطرب في ليبيا والذي يجعل البلاد غير قادرة على ضبط الانفلات الأمني الحاصل والتصدي للخطر الإرهابي، يقول معهد “غاتستون”، كما سيمكنه التعويل على شبكة من العلاقات وبعض المتعاطفين مع تنظيمه، بالإضافة إلى أن الرجل خبر التراب الليبي حيث تقول تقارير أنه أمضى هناك بضعة أشهر في 2011 واستفاد من دعم جهاديين ليبيين في إطار تحضيره للهجوم على منشأة عين أميناس.
وفي نظر المعهد فإن تواجد مختار بلمختار فوق التراب الليبي لا يشكل جرس إنذار فقط، بل إشارة على تحول البلاد إلى ملاذ آمن للجماعات الإرهابية.