الرئيسية / سياسة / أصدقاؤه في المغرب أحبوا فيه الرجل الصادق..رحيل الحبيب بولعراس
a43e55a86fa58b3b1bd318984aea517b

أصدقاؤه في المغرب أحبوا فيه الرجل الصادق..رحيل الحبيب بولعراس

توفي الكاتب والصحفي والسياسي التونسي الحبيب بولعراس بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 81 عاما.
ونقلت وكالة تونس افريقيا للانباء عن لين بولعراس، أرملة الراحل قولها إن “جثمان الفقيد الذي توفي بمنزله في باريس، يوم الجمعة الماضي، سينقل (الى تونس ) يوم الثلاثاء المقبل وسيشيع الى مقبرة سيدي عبد العزيز بالمرسى يوم الاربعاء”.
وولد بولعراس في 29 يوليو تموز عام 1933 بتونس العاصمة وأتم دراسته الثانوية في معهد الصادقي بتونس قبل أن ينتقل إلى القاهرة حيث درس اللغة الانجليزية وآدابها بالمعهد البريطاني ثم واصل تعليمه العالي في الصحافة بجامعة ستراسبورج وحصل على شهادة الدراسات العليا في الاقتصاد النقدي من المدرسة التطبيقية للدراسات العليا بباريس.
وتولى بولعراس رئاسة تحرير جريدة “الصباح” اليومية، أعرق الصحف في تونس في الفترة من 1955 الى 1960 وعين مديرا لصحيفة العمل لسان الحزب الدستوري الحاكم السابق وكان أول مدير عام لوكالة تونس افريقيا للأنباء عند تأسيسها عام 1961 كما شغل منصب مدير الاذاعة والتلفزة التونسية.
وفي المجال السياسي شغل عدة مناصب حكومية منذ عام 1971 حيث تولى وزارة الثقافة والإعلام ووزارة الشؤون الخارجية ووزارة الدفاع ورئاسة مجلس النواب، واختير لمنصب الامين العام لاتحاد المغرب العربي في الفترة من 2002 الى 2006.
ولبولعراس عديد المؤلفات الأدبية والمسرحية أشهرها مسرحية (مراد الثالث) و(حنبعل) باللغة الفرنسية وكان آخر مؤلفاته (تاريخ تونس) الذي نشر عام 2011.
وقالت الأمانة العامة  لاتحاد المغرب العربي،في بيان نعت فيه الأمين العام للإتحاد، إن الفقيد أسهم كأمين عام للإتحاد إسهاما كبيرا في تدعيم ركائز المؤسسة المغاربية وتطوير هياكلها والدفع بالعمل المغاربي المشترك نحو أعلى المراتب.
وأضافت أن بولعراس ” ترك في المملكة المغربية الشقيقة وفي كافة الدول المغاربية أصدقاء كثيرين أحبوا فيه الرجل الصادق والشجاع الغيور على وطنه والمدافع القوي عن المثل الأعلى المغاربي والذي سعى بكل صدق إلى تحقيقه”.