الرئيسية / سياسة / وزارة الداخلية الجزائرية في سباق مع المرشحين لإعلان النتائج الانتخابية
9ca68106ef5b739f42657dc64f8a036b

وزارة الداخلية الجزائرية في سباق مع المرشحين لإعلان النتائج الانتخابية

راسلت وزارة الداخلية والجماعات المحلية، للولاة بضرورة إيفادها بنتائج الانتخابات عبر كافة البلديات والولايات قبل الساعة الحادية عشر مساء من يوم الخميس، حتى تتمكن الداخلية من إعلان النتائج في ساعة مبكرة من صبيحة الجمعة.

وبدورهم ولاة الجمهورية، أبرقوا لرؤساء الدوائر بضرورة مدهم بالمعلومات قبل الساعة العاشرة مساء من نفس اليوم، ليتمكنوا من ارسالها للداخلية في الوقت المطلوب.

وتم تخصيص كل الوسائل المتعلقة بالاتصال من أجل احترام الآجال المحددة، من خلال توفير شبكات وخطوط هاتفية وخلايا استقبال على مستوى مركزي أو بالولايات لتفادي تعطّل الخطوط أو انشغالها.

ولأول مرة، يتم توجيه مثل هذه التعليمات للتعجيل بالنتائج بخلاف الاستحقاقات السابقة، والتي كانت تصل نتائجها للداخلية عند الفجر لتعلن النتائج في ندوة صحفية صباح اليوم الموالي.

وتأتي الخطوة لقطع الطريق أمام بعض المترشحين الذين هددوا بأنهم سيعلنون النتائج قبل وزارة الداخلية، على غرار مديرية حملة المترشح علي بن فليس، المتواجدة بكل الولايات، وأكد أنه سيعلن النتائج بنفسه، فبادرت الداخلية لتفادي أي تضارب في الأرقام، أو لمنع نشر أخبار ومعلومات تصفها بالرامية لزعزعة الاستقرار وخلط الأوراق، والتشويش على نتائج الاستحقاقات الرئاسية.

ومن المرتقب أن ينشط وزير الداخلية، ندوته الصحفية هذه المرة منتصف ليلة الخميس، لإعلان النتائج الكاملة وحسب الولايات في هذه الانتخابات الرئاسية.

ومنع الولاة رؤساء الدوائر الإدلاء بأي أرقام أو معلومات قبل إرسالها للخلايا الولائية، في الوقت المحدد أي قبل العاشرة ليلا من يوم الخميس، كما منعتهم من ارسال المعلومات مباشرة لوزارة الداخلية، وحثتهم على الوقوف الميداني لتذليل كافة الصعوبات والعراقيل يوم الانتخابات خاصة تلك المتعلقة بنقص الأوراق لبعض المترشحين.