الرئيسية / سياسة / إنهاء الاستماع إلى ممثلي شركات للاتصالات في ملف كريم الزاز

إنهاء الاستماع إلى ممثلي شركات للاتصالات في ملف كريم الزاز

أفاد مصدر مطلع، يومية ” المساء”، في طبعتها الصادرة غدا الجمعة، بأن  قاضي التحقيق بمحكمة القطب الجنحي بالدار البيضاء، أنهى  الاستماع، في سرية تامة، إلى ممثلي شركات معروفة في الاتصالات، لها علاقة بملف  المدير العام السابق لشركة “وانا للاتصالات”، وإلى 10 متهمين يتابعون بتزوير وثائق، وتهريب مكالمات دولية.
 وجاء الاستماع إلى ممثلي شركات الاتصالات بعد إنهاء الاستماع إليهم بشكل تفصيلي من طرف محققي قسم مكافحة الجرائم المالية والاقتصادية، التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية.
وأضافت اليومية، أن تقديم الاستماع إلى ممثلي شركات الاتصالات المعروفة قبل المتهمين في الملف، جاء لكشف تفاصيل أكثر ورفع اللبس عن الكثير من الأمور التقنية المعقدة التي ستكشفها تصريحات المتابعين في الملف.
وكشفت تصريحات مفاجئة لممثلي شركات الاتصالات أمام قاضي التحقيق بمحكمة القطب الجنحي أن لا علاقة لهم بملف كريم الزاز، وأن الممثلين القانونيين لا يرغبان في متابعة كريم الزاز، المدير العام السابق لشركة “وانا للاتصالات”.
وركزت بعض الأسئلة على كيفية تهريب المكالمات والتقنيات المستعملة، إضافة إلى التطرق بتفصيل إلى حجم التحويلات المالية التي توصل بها المدير العام السابق لـ”وانا”، إذ بلغت في دفعة واحدة 45 مليون درهم و812 ألف درهم، إضافة إلى دفعات أخرى أقلها تجاوز مليون درهم.
وتوصل قاضي التحقيق بملتمس من النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، لمتابعة كريم الزاز، الموجود حاليا رهن الاعتقال بسجن عكاشة، بتهم “التزوير في محررات تجارية واستعمالها وصنع، عن علم، وثيقة تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها وعرقلة نظام المعالجة الآلية للمعطيات وتزييف وثائق المعلومات وإحداث واستغلال شبكة مواصلات دون إذن واختلاس خطوط المواصلات”.