الرئيسية / سياسة / المنصوري ينسحب من السباق نحو منصب رئيس مجلس النواب
fca9945ae955f9c4e47cf15f43ae9741

المنصوري ينسحب من السباق نحو منصب رئيس مجلس النواب

في خطوة مفاجئة، تراجع مصطفى المنصوري، القيادي في التجمع الوطني للأحرار، عن السباق نحو الترشح لمنصب رئاسة مجلس النواب، رغم أنه كان قد أعلن عن رغبته في خوض هذا التحدي في تصريحات وأحاديث للصحافة.
فقد فوجيء المتتبعون للشأن السياسي في المغرب،عن انسحاب عضو المكتب التنفيذي لحزب ” الحمامة” من هذا السباق، معلنا عدم  ترشيحه لرئاسة مجلس النواب، ومشيرا إلى أنه سيدعم مرشح الأغلبية لهذا المنصب، وهو رشيد الطالبي العلمي.
وأوضح المنصوري، في بيان له عممته وكالة الأنباء المغربية، مساء أمس الخميس، أن الجميع استقر رأيهم على “العدول عن تقديم ترشيحي لرئاسة مجلس النواب، ودعم مرشح الأغلبية للانتخابات المقبلة لرئاسة هذا المجلس”.
وقال، في هذا الصدد، “بعد الاتصالات التي جرت بين عدد كبير من قياديي ومناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار من أجل إيجاد حل توافقي للإشكالية المطروحة حول الترشيح لرئاسة مجلس النواب، وحفاظا على وحدة الحزب ووحدة الصفوف لمناضليه، ودرءا لكل ما من شأنه أن يحدث تصدعا بداخله أو يشكل سببا في إضعافه، ونزولا عند رغبة وإرادة عدد كبير من التجمعيين والتجمعيات، استقر رأي الجميع على العدول عن تقديم ترشيحي لرئاسة مجلس النواب، ودعم مرشح الأغلبية للانتخابات المقبلة لرئاسة هذا المجلس”.