الرئيسية / سلايد شو / الملك محمد السادس يعزز دبلوماسية التعاون الاقتصادي مع إفريقيا
M6 Ouatara1

الملك محمد السادس يعزز دبلوماسية التعاون الاقتصادي مع إفريقيا

عرفت الزيارة التي يقوم بها الملك محمد السادس إلى ساحل العاجل في إطار جولته الإفريقية التوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية وافتتاح عدد من المشاريع التي يشارك المغرب في تحقيقها.
ساحل العاج، التي تعد المحطة الثالثة في جولة الملك الإفريقية، تحظى بأهمية كبيرة بالنسبة للمغرب الذي يرغب في تعزيز تعاونه الاقتصادي مع شركائه الأفارقة.
ويمثل هذا البلد حوالي 40% من النتاج الداخلي الخام لمنطقة الاتحاد الاقتصادي والنقدي لمنطقة غرب إفريقيا التي تضم في عضويتها 8 بلدان، وهو ما يفسر كون المشاريع الموقعة بين الجانبين همت مجالات مختلفة من بينها القطاع المالي والصناعة الفلاحية والصيد.
ويرى مراقبون مهتمون بالحضور المغربي في إفريقيا أن الملك محمد السادس يعزز دبلوماسية المملكة في القارة السمراء القائمة على التعاون الاقتصادي ونسج روابط متينة مع مجموعة من البلدان.
ففي أقل من سنتين عاد ملك إلى إفريقيا ليواصل السياسة التي أطلقها المغرب خلال السنوات الماضية والتي يهدف من خلال إلى خلق موطئ قدم داخل القارة السمراء.