الرئيسية / سلايد شو / صحافي مغربي يشكو حرمانه من شهادة السكنى ..والجهات المعنية توضح
علي لمرابط

صحافي مغربي يشكو حرمانه من شهادة السكنى ..والجهات المعنية توضح

أصدرت ولاية تطوان، شمال المغرب، بلاغا اوضحت فيه أن السيد علي المرابط، الصحافي المعروف، تقدم يوم الاثنين 20 أبريل 2015 لدى السلطة الإدارية المحلية بمدينة تطوان بطلب للحصول على شهادة للسكنى، مضيفة أنه “بعد البحث الذي أجري في الموضوع طبقا للمساطر المعمول بها، تبين أن العنوان الوارد في طلبه هو مقر سكنى والده وأن السيد علي المرابط غير مقيم به”.

وخلص المصدر ذاته، إلى القول “إن السلطة الإدارية المحلية، وإذ تعتبر وثيقة شهادة السكنى حقا لكل مواطن، فإن من بين الشروط الأساسية للحصول عليها شرط الإقامة الفعلية، وبناء عليه لم يتم تسليم الشهادة المذكورة، وبالتالي فإن السيد علي المرابط شأنه شأن كل مواطن مغربي بإمكانه الحصول على هذه الوثيقة شريطة طلبها بعنوان إقامته الفعلية.”

وكان الصحافي المذكور الذي انتهت مؤخرا مدة الحكم عليه بالحرمان من ممارسة الصحافة لمدة عشر سنوات، قد اشتكى من حرمانه من شهادة ااسكنى، من أجل تجديد بطاقته الوطنية وجواز سفره، وكان ذلك موضوع مراسلة من طرف إحدى الجمعيات الحقوقية إلى الجهات المعنية.