الرئيسية / سياسة / الأميرة للامريم تترأس المجلس الإداري لمؤسسة الحسن الثاني للاعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين
e5cecf529da8f09a63b96472a35c25c9

الأميرة للامريم تترأس المجلس الإداري لمؤسسة الحسن الثاني للاعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين

تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، ترأست الأميرة للا مريم، رئيسة مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، يومه الأربعاء بالرباط، المجلس الإداري السادس لهذه المؤسسة.
  وطبقا للنظام الأساسي لمؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، تدارس المجلس الإداري التقرير الأدبي والمالي برسم سنتي 2011 و2012، قبل الاطلاع على الخطوط العريضة للإنجازات التي تحققت برسم سنة 2013 ليتدارس المجلس بعد ذلك ويصادق على مشروع برنامج العمل المرتقب برسم 2014 وكذا الميزانية اللازمة لتنفيذه.
  وشرعت مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين في أنشطتها منذ 12 ماي 2003 وهو التاريخ الذي قام فيه الملك محمد السادس بإسناد الرئاسة الفعلية لهذه المؤسسة للأميرة للا مريم.
  ولإدراج عمل المؤسسة ضمن دينامية القرب، أصدر الملك القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية تعليماته في 2005 لإعادة هيكلتها، وتم منذ ذلك التاريخ إحداث 22 مندوبية جهوية تغطي التراب الوطني وأربعة فروع طبية واجتماعية قائمة بالمستشفيات العسكرية من أجل قرب أكبر من المستفيدين.  
  ومنذ ذلك الحين، شمل عمل مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين مجموعة من الخدمات الاجتماعية والطبية الاجتماعية القائمة على المواكبة والإنصات الفرديين والاستباق، من قبل موارد بشرية مؤهلة ورهن الإشارة ومنتبهة لتطلعات المستفيدين.
   ويستفيد من عمل مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، وفق المقتضيات الجاري بها العمل، قدماء المحاربين وقدماء العسكريين وأسرهم، فضلا عن مكفولي الأمة، وذلك عبر تدابير هادفة وشراكات يساهم فيها المتدخلون في الأعمال الاجتماعية العسكرية، خاصة التعاضدية العامة للقوات المسلحة الملكية، ومفتشية مصلحة الصحة ووكالة المساكن والتجهيزات العسكرية، فضلا عن فاعلين عموميين وخواص.