الرئيسية / سلايد شو / الأمم المتحدة..المغرب يطلق ” مجموعة أصدقاء ضد الإرهاب”
عمر هلال

الأمم المتحدة..المغرب يطلق ” مجموعة أصدقاء ضد الإرهاب”

ترأس الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، السفير عمر هلال، أمس الثلاثاء بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، عملية إطلاق “مجموعة أصدقاء ضد الإرهاب”، والتي أنشئت بمبادرة من المغرب، وتتكون من 30 دولة، منها الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

وتهدف مجموعة أصدقاء ضد الإرهاب، من بين أمور أخرى، إلى “خلق الانسجام بين كافة المبادرات” الجاري تنفيذها في إطار الأمم المتحدة، وتعزيز التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب، وتقاسم وتبادل الممارسات الجيدة في مجال مكافحة هذه الآفة، التي تشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين.

وقال هلال، في كلمته الافتتاحية، إن المجموعة تسعى لأن تكون “فضاء غير رسمي ومرن لمناقشة وتنسيق وإعطاء دفعة لأنشطة الأمم المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب، على اعتبار أن الإرهاب يشكل تهديدا مستمرا للسلم والأمن الدوليين”ن مبرزا أن الهجمات الأخيرة في تونس وليبيا ومالي وفرنسا وباكستان والهند وأستراليا ونيجيريا تدعو المجتمع الدولي إلى التحرك وبذل المزيد من الجهود في هذا المجال.

وأضاف أن هذه المجموعة لا تعتزم أن تشكل “بديلا أو منافسا لأي مبادرة أخرى موجودة، ولكنها تروم دعم جهود الأمم المتحدة في مجال مكافحة هذه الظاهرة”، متابعا أن الأمر يتعلق “بدعم المبادرات التي تتم في إطار الأمم المتحدة، وتنظيم تظاهرات، وموائد مستديرة وندوات حول مختلف أبعاد إشكالية الإرهاب وخلق تفاعل مع المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية ومراكز التفكير”.

ولقيت هذه المجموعة ترحيبا من قبل كافة سفراء الدول الأعضاء، الذين روأ فيها “خطوة في الاتجاه الصحيح”، معتبرين أن هذه المجموعة يمكن أن تلعب “دورا محركا” لتعزيز المبادرات، والجهود التي تبذلها مختلف هيئات الأمم المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب.

هذا وأشاد السفراء بالتزام المغرب في مجال مكافحة الإرهاب، وبجهوده المتواصلة من أجل تعزيز جهود مختلف هيئات الأمم المتحدة، فضلا عن انخراطه في مختلف المبادرات الدولية، كما دعا عدد من المشاركين، في هذا الصدد، إلى الاهتمام ببعض المناطق، خاصة الشرق الأوسط، والساحل والصحراء، وبعض البلدان المغاربية التي تعاني من تهديدات الجماعات الإرهابية.

وبالإضافة إلى الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، فإن هذه المجموعة تضم ممثلين عن القارات الخمس، وتتكون من البلدان الإفريقية (المغرب وإثيوبيا ومصر وتشاد وكينيا والسينغال وجنوب إفريقيا)، وأوروبا الغربية (هولندا وإسبانيا وألمانيا والنرويج وتركيا)، وأوروبا الشرقية (جمهورية التشيك وبلغاريا)، وآسيا (الهند وإندونيسيا والأردن وباكستان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة)، وأمريكا اللاتينية (الأرجنتين والبرازيل وكولومبيا) وأوقيانوسيا (نيوزيلندا وأستراليا).

وستجتمع هذه المجموعة، التي سيتولى المغرب تنسيق أعمالها، مرة في السنة على المستوى الوزاري على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة، وكل شهرين على مستوى المندوبين الدائمين المعتمدين لدى الأمم المتحدة في نيويورك.