الرئيسية / سلايد شو / اختيار شابين مغربين ضمن القيادات العالمية الشابة 2015
world_global

اختيار شابين مغربين ضمن القيادات العالمية الشابة 2015

تم مؤخرا اختيار الشابين المغربيين، مصطفى موكاس وعبد المالك العلوي، للانضمام إلى المجموعة المرموقة، “القيادات العالمية الشابة 2015″، التي تعد مبادرة رائدة للمنتدى الاقتصادي العالمي.

وباعتباره مؤسس “ابتكارات المناخ والفقر “، فقد ساهم موكاس بشكل جلي على الصعيد الدولي في تصميم حلول جديدة لمقاربة التحديات العالمية الأكثر إلحاحا، لاسيما الفقر وانعدام الأمن الغذائي والتغيرات المناخية.

فبعد تخرجه من المدرسة العليا للتجارة بباريس وحصوله على دبلوم حول التنمية المستدامة (2004)، برهن الشاب موكاس على تميزه في مجال التركيبة المالية المبتكرة وتقاسم المخاطر (شراكة بين القطاعين العام والخاص)، لدى برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وكذا البنك العالمي.

وقد انكب الشاب المغربي في أعماله على مواضيع ذات الصلة بخفض انبعاثات الكربون من خلال تشجيع الاستثمار الخاص في ما يتعلق بنقل التقنيات الإيكولوجية في اتجاه البلدان الصاعدة، علاوة على بلورته لنماذج اقتصادية وتكنولوجية ملموسة تروم مكافحة الفقر ومضاعفات التغيرات المناخية.

من جهته، تميز الشاب عبد المالك العلوي، كاتب عمود ومستشار، بكونه طور، من 2008 إلى 2015، مقاولة “غلوبل إنتلجانس بارتنرز” (شركاء الذكاء الكوني)، التي تنشط، على صعيد مجمل منطقة غرب إفريقيا، في مجال تقديم الاستشارات في الاستراتيجية المتخصصة والذكاء الاقتصادي، والتي سرعان ما اكتسبت مكانة رائدة بالمنطقة.

وبعد حصوله على دبلوم في العلوم السياسية بباريس واستكماله لدراسته في السلك الثالث بكلية الحرب الاقتصادية، انخرط العلوي بشكل منتظم في تقديم تحاليله على أعمدة “نوفيل أوبسرفاتور”، علاوة على مساهمته في مجلة “فوربس” الأمريكية.

وحسب بلاغ للمنتدى الاقتصادي العالمي، فقد تم، هذه السنة، اختيار نحو 187 شخصا “استثنائيا” يقل عمرهم عن 40 سنة، لينضموا إلى القيادات العالمية الشابة، وذلك نظير مساهماتهم الكبيرة في الأنشطة الرامية إلى “وضع معالم مستقبل واعد للصناعة والمجتمع ككل”.

وعموما، فإن ما مجموعه 66 دولة هي حاضرة على قائمة هذه السنة للشخصيات الأكثر تأثيرا، والذين ينتمون إلى القطاعين العام والخاص، نصفهم تقريبا من النساء.

وقد تم حصر وتقييم قائمة مرشحي القيادات العالمية الشابة لهذه السنة في أزيد من ألفي مرشح من قبل مكتب الدراسات “هيدريك آند ستراكل” الأمريكي، قبل خضوعهم لعملية انتقاء من قبل لجنة ترأستها الملكة رانيا العبد الله من المملكة الأردنية الهاشمية.

ومن بين القيادات العالمية الشابة التي سبق اختيارها رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي، والرئيسة المديرة العامة لشركة ياهو، ماريسا ماير، ورئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، فضلا عن لاري بيج مؤسس “غوغل”، ومؤسس مجموعة “علي بابا”، جاك ما.