الرئيسية / سياسة / احتقان داخل الاتحاد الاشتراكي بسبب إعفاء الزايدي من رئاسة الفريق
63469429912dc1ccdb06743287acc7c4

احتقان داخل الاتحاد الاشتراكي بسبب إعفاء الزايدي من رئاسة الفريق

دخلت الأزمة الداخلية لحزب الاتحاد الاشتراكي منعطفا جديدا، بعد تزايد حدة الاحتقان، خصوصا في صفوف أعضاء تيار الانفتاح والديمقراطية، بسبب قرار المكتب السياسي إعفاء أحمد الزايدي من رئاسة الفريق بمجلس النواب.
وأكد محمد بوبكري، القيادي الاتحادي، أن هذا القرار سيؤدي إلى شرخ داخل حزب الاتحاد الاشتراكي، الذي ” هو في غنى عن ذلك”، قائلا في تصريح ليومية ” المساء”، اوردته في عددها الصادر غدا الخميس:” أنا ضد هذا القرار الذي اتخذ في حق الأخ الزايدي، وإنني أتضامن معه، وسنواجه هذا القرار”.
واعتبر بوبكري، أن هذا القرار سياسي، وليس تنظيميا، والهدف منه إسكات صوت كل مخالف، مشيرا إلى أن ” كل من عبر عن موقف مخالف للكاتب الأول للحزب ستدبر له مكيدة من هذا النوع، بالرغم من أن حرية التعبير من مباديء الديمقراطية التي يفترض أن يتمتع بها كل الاتحاديين”.
وعلمت نفس اليومية، أن السكرتارية الوطنية لتيار الانفتاح والديمقراطية ستعقد اجتماعا من أجل الرد على قرار المكتب السياسي.