الرئيسية / سياسة / أحد أفراد عائلة الملك السنوسي يسعى إلى عقد مصالحة وطنية بليبيا
1263ce3da89f95ed5d885f4edbc12c70

أحد أفراد عائلة الملك السنوسي يسعى إلى عقد مصالحة وطنية بليبيا

نقل موقع Sud Ouest الفرنسي عن أحد أفراد العائلة الملكية بليبيا، التي أطاح بها نظام العقيد معمر القذافي عن عرش ليبيا عقب انقلاب عسكري عام 1969، قوله إنه يسعى إلى عقد مصالحة وطنية في ليبيا.
وأشار الأمير إدريس السنوسي، ابن أخ الملك إدريس السنوسي، إلى أنه يعمل جاهدا من أجل عقد اجتماع يضم زعماء القبائل الرئيسية في البلاد لأنه يؤمن أن وحدة ليبيا لن تتأتى سوى عبر توافق القبائل.
وأضاف الأمير أنه من المنتظر أن يعقد هذا الاجتماع في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.
ويحاول الأمير على ما يبدو ادريس السنوسي استثمار الرأسمال الرمزي الذي تتمتع به العائلة الملكية التي أطاح بها زعيم ليبيا السابق من خلال لم شمل القبائل الليبية التي ظهرت بينها خلافات كبيرة خلال الثلاث سنوات الماضية أدت في عدة حالات إلى قيام مواجهات مسلحة في ما بينها.
وذكر الموقع الإخباري الفرنسي إلى أن إدريس السنوسي سعى إلى إقناع القوى الدولية الكبرى بمشروع المصالحة الذي يطرحه، حيث التقى في هذا الإطار بمستشارين للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.
بيد أن الأمير الليبي أكد أنه رغم ترحيب القوى الدولية بمشروعه إلا أنه يرى أن المسألة “شأن ليبي بالأساس وينبغي أن يبقى كذلك”.
هذا ويعيش الأمير إدريس السنوسي مع عائلته في روما بإيطاليا بيد أنه عاد لليبيا للاستثمار في مجال النفط كما متعته الحكومة الليبية هو وعائلته قبل أسابيع بحق استرداد أملاكهم.