الرئيسية / سلايد شو / مركز حقوقي مغربي يتضامن مع المبعد الصحراوي مصطفى سلمة في اليوم العالمي لحقوق الإنسان
mustapha_wald_salma

مركز حقوقي مغربي يتضامن مع المبعد الصحراوي مصطفى سلمة في اليوم العالمي لحقوق الإنسان

من موقع الانحياز لقضايا حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها، وتبنى منظومة حقوق الإنسان كاملة، تنهل من مختلف العهود الدولية لحقوق الإنسان والبروتوكولات  الملحقة بها ، وتحت شعار” نضال وتضامن ، حتى وقف معاناة المبعد الصحراوي مصطفى سلمة سيدي مولود وصيانة وحدة الوطن والمواطن”، سيتوجه جواد الخني وسعيد بندردكة، موفدا المكتب التنفيذي للمنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان الى نواكشوط، لمدة أربعة أيام ابتداء من اليوم الإثنين الى غاية يوم الخميس 11 دجنبرالجاري، وذلك قصد تجديد إعلان التضامن مع الناشط الصحراوي المبعد مصطفى سلمة سيدي مولود، وللمطالبة بوقف محنته، وبضمان حقه المشروع في لقاء أبنائه في مكان واحد، وبشكل قانوني يكفل له الإقامة الدائمة، وحقه في الحصول على جواز سفر والحق في ممارسة النشاط السياسي الذي هو تجسيد لحقه في الرأي والتعبير والإختيار.

وأضاف بيان صادر عن المركز الحقوقي المذكور، أن هذه المناسبة فرصة للمنتدى في اللقاء والتضامن مع الفنان الصحراوي علال الناجم الدف المحاصر والمقموع من ممارسة نشاطه الفني والإبداعي بكل حرية،ّ والتضامن مع كل ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف، جنوب غرب الجزائر ،وآخر ضحاياه احتجاز الشابة الصحراوية، داريا امبارك سلمى، التي أبقي عليها قسرا في المخيمات، ومنعت بالقوة من الالتحاق بأبويها بجزيرة تينيريفي بأرخبيل الكناري، “إذ تدل هذه المأساة الجديدة، التي تأتي أسابيع قليلة بعد قضية مماثلة إثر اعتقال الشابة محجوبة محمد حمدي داف التي أطلق سراحها بعد حملة تضامن دولية تم خلالها جمع آلاف التوقيعات ، وتسجيل تواتر اعتداءات واعتقالات مست متظاهرين وأصيب متظاهرون بعاهات مستديمة منها من فقد البصر والشلل وفقدان الأسنان وقمع كل شكل احتجاجي سلمي ،وهو ما يعكس تعمقا خطيرا لانتهاكات حقوق الإنسان بنتدوف”.

وذكر المصدر ذاته، أن المنتدى المغربي للديمقراطية و حقوق الإنسان سيعمل بالمناسبة، على برمجة وعقد لقاءات مع رؤساء أحزاب سياسية ورؤساء جمعيات ومدراء جرائد ونقابات الصحفيين الموريتانيين، ومسؤولين موريتانيين ،ومع جمعيات لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان لدى البوليزاريو، وعقد لقاء مع جمعية ذاكرة وعدالة التي أغلب منتسبيها من الموريتانيين ضحايا سجون البوليزاريو.

وسيتم الاحتفاء باليوم العالمي لحقوق الإنسان بنواكشوط، إلى جانب مصطفى سلمة، في شكل احتجاجي، أمام المفوضية السامية للأمم المتجدة للاجئيين، إضافة إلى خطوات وبرامج أخرى سيتم الإعلان عنها في بلاغات خاصة.

وسيختم البرنامج التضامني والنضالي بندوة صحافية في العاصمة الموريتانية، لعرض تطورات ملف الناشط الصحراوي المبعد مصطفى سلمة، ونتائج زيارة وفد المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان.