الرئيسية / سياسة / الداخلية تفتح تحقيقا عن ملابسات وفاة الراحل عبد الله بها
fw_le360_img_3172

الداخلية تفتح تحقيقا عن ملابسات وفاة الراحل عبد الله بها

علم موقع مشاهد نبأ وفاة وزير الدولة والقيادي بحزب العدالة والتنميّة.. عبدالله بها عشية اليوم الأحد ديسمبر 2014 / 15 صفر 1436 هـ،، حيث فوجئ بصدمة من قطار سريع للمكتب الوطني للسكك الحديديّة،وهو يحاول عبور سكة قطار بمدينة بوزنيقة وعلى بعد أمتار فقط من مكان فقد فيه الراجل أحمد الزايدي، وكان عبد الله بها حسب مصادرنا جينها يتفقد المنطقة. وصرحت وزارة الدّاخليّة، ضمن بلاغ صدر عنها هذا المساء، أن وزير الدولة عبد الله باها قد دهسه قطار بالفعل على مستوى بوزنيقَة، ما أفضى إلى مفارقته للحياة.. وأضاف البلاغ أن مصالح الدرك الملكي قد فتحت، على الفور، تحقيقا للكشف عن ملابسات الحادث بكلّ دقّـة، وأن نتائج التحقيق سيتم الكشف عنها فور استكمال عمل المحققين. وكان تصريحان لمصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، وكذا سليمان العمراني، نائب الامين العام لحزب العدالة والتنمية قد أكّدا سابقا وفاة وزير الدولة عبد الله بها، القيادي في صفوف الـPJD، بعد أن صدمه قطار انطلق من الرباط صوب الدّار البيضاء. عبد الله بها والدراع الأيمن لرئيس الحكومة عبد الإله بن كيران من مواليد 1954، إفران الأطلس الصغير، كلميم مهندس زراعي وسياسي إسلامي مغربي، عين وزير دولة في حكومة بنكيران منذ 3 يناير 2012 شغل منصب مهندس باحث بالمعهد الوطني للبحث الزراعي بالرباط سنة 1979، وكاتب عام لصندوق الأعمال الاجتماعية للبحث الزراعي، وعضو مكتب جمعية مهندسي البحث الزراعي سنة 1987، واشتغل استاذا بالمعهد ذاته منذ تخرجه إلى غاية سنة 2002. سنة 2007 شغل منصب نائب رئيس مجلس النواب، ونائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية منذ سنة 2004 إلى الآن، ورئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب بين 2003 و2006، ورئيس لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب بين 2002 و2003. كما تقلد منصب نائب برلماني عن دائرة الرباط شالة (2002-2011)، وعضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح. في 7 ديسمبر 2014 تسبب قطار سريع للمكتب الوطني للسكك الحديديّة في وفاة عبد الله بها على بعد كيلومترات من بوزنيقة.[3][4] عندما كان يتفقد المكان الذي توفي به أحمد الزايدي. كما شغل منصب رئيس تحرير سابق لجريدتي «الإصلاح» و«الراية»، ونائب مدير نشر سابق ليومية «التجديد». من بين مؤلفاته كتاب «سبيل الإصلاح».