الرئيسية / سياسة / التظاهر بالبذلة يقسم قضاة المغرب
081844b8a29c886d25746ccb5304f59d

التظاهر بالبذلة يقسم قضاة المغرب

تصاعدت حدة الجدل بين الجمعيات المهنية للقضاة، بعد إصدار الودادية الحسنية للقضاة، بيانا تدعو فيه أعضاء نادي القضاة، إلى عدم الخروج إلى الشارع من أجل الاحتجاج، لما أكدت أنه ضرر للقاضي والقضاة، حسب يومية ” المساء”، في عددها الصادر غدا السبت.
وفي أول رد فعل على بيان الودادية الحسنية للقضاة، بخصوص عدم قانونية الاحتجاج بالبذلة أمام وزارة العدل والحريات، غدا السبت، أكد ياسين مخلي، رئيس نادي القضاة،أن ليس من حق أي جمعية مهنية، في إشارة إلى الودادية للقضاة، أن تمارس الوصاية على الأشكال والمبادرات الديمقراطية، التي اتخذتها أجهزة نادي القضاة، وفق الآليات القانونية المتوفرة.
وأوضح مخلي في تصريح خاص بنفس اليومية، أن بيان الودادية الحسنية للقضاة، هو محاولة من وزارة العدل لإظهار أن الجسم القضائي منقسم حول هذا الموضوع، وتحوير النقاش بشكل كلي حول أسباب الوقفة التي جاءت لإقرار نصوص قانونية ضامنة لاستقلال السلطة القضائية.
واعتبر مخلي أن القضاة إذا لم يستطيعوا ان يمارسوا حرياتهم الأساسية فلن يستطيعوا بالتبعية حماية الحريات الأساسية للمواطنين.
إلى ذلك، أعربت الودادية الحسنية للقضاة،” عن تمسكها باحترام بذلة القضاء واحترام القضاة لمهنتهم ومكانتهم داخل المجتمع، التي تمنع عليهم الاحتجاج بالشارع العام، خاصة أن جلالة الملك هو الضامن لاستقلال القضاء، وأن جلالته هو ملاذ القضاة الأخير، الذي يفترض أن نلتجيء إليه في كل ما يمس باستقلال القضاء”.