الرئيسية / سلايد شو / اللوحة المختفية..حزب الاستقلال يعتبرها من تراثه ويلوح باللجوء إلى القضاء
حزب الاستقلال

اللوحة المختفية..حزب الاستقلال يعتبرها من تراثه ويلوح باللجوء إلى القضاء

بعد تداول بعض المنابر والمواقع الاليكترونية لخبر اختفاء وسرقة لوحة فنية للرسام العالمي مريانو بيرتوشي، من مقر حزب الاستقلال بتطوان، في ظروف غامضة، وإلصاق التهمة بزعيم الحزب حميد شباط، خرجت اللجنة التنفيذية عن صمتها.
وأصدرت اليوم بلاغا، تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه، أوضحت فيه، انه درءا لكل الشبهات والافتراءات، فإن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، تؤكد أن اللوحة المذكورة جزء من الإرث التاريخي للوطن والحزب، وهي في ملكية حزب الاستقلال، وتم نقلها إلى المقر المركزي في باب الأحد في الرباط، قصد عرضها على “ذوي الخبرة والاختصاص من أجل صيانتها، وتوفير الشروط والظروف الملائمة لعرضها مستقبلا”.
واعتبرت اللجنة التنفيذية أن ذلك يدخل في إطار حماية ذاكرة الحزب، وصيانة ارشيفه من الضياع والتلف، بعد تعرض العديد من منشورات الحركة الوطنية ورموزها للسطو والضياع بإقليم تطوان.
ووصفت مانشر مؤخرا عن اختفاء اللوحة ب” الحملة المغرضة والمسعورة التي يتعرض لها الحزب في شخص أمينه العام، وهي جزء من مخطط محبوك من قبل جهات معروفة، لتصفية حسابات سياسوية ضيقة”.
وخلصت في ختام بلاغها، إلى القول بأنها تحتفظ بحقها في اتخاذ كل التدابير القانونية والقضائية للدفاع عن مؤسسات الحزب،” ومتابعة كل من ثبت تورطه في هذه الحملة المسعورة أمام القضاء”.