الرئيسية / سلايد شو / حداد: داء “إيبولا” لا يؤثر على النشاط السياحي في المغرب
Maroc_

حداد: داء “إيبولا” لا يؤثر على النشاط السياحي في المغرب

قال وزير السياحة المغربي السيد لحسن حداد، إن داء إيبولا لا يؤثر على النشاط السياحي في المغرب، الوجهة التي تحظى ب”ثقة حقيقية” من طرف السياح “بفضل منتوجها المتنوع”.
وأضاف الوزير، في حديث ليومية (أوجوردوي لوماروك) نشرته في عددها الصادر اليوم الأربعاء، ” لا أعرف لِمَ يتحدث بعض الأشخاص عن هذا المرض في المغرب. بالنظر إلى موقعه الجغرافي، فمن غير المعقول الحديث عن أي علاقة بين هذه الآفة والنشاط السياحي في المغرب “.
ولا يرى السيد حداد أي مبرر للانشغال بهذا الموضوع، على اعتبار أنه ” ليس ثمة ما يقلق. وهناك ثقة حقيقية في الوجهة السياحية المغربية “، موضحا أن تلك الثقة تنبع من الاستقرار السياسي والجاذبية الاقتصادية اللذين تتمتع بهما المملكة.
غير أن الوزير أكد أن هذه الدينامية التي يشهدها المغرب تظل مرتبطة بالسياق الإقليمي، حيث إنه ” حين يتطور النشاط السياحي في المنطقة فإن تداعيات ذلك ستكون إيجابية على المغرب “.
وأكد السيد لحسن حداد، من جهة أخرى، أن المغرب يستهدف أسواقا جديدة صاعدة، لا سيما السوق الروسي والسوق البرازيلي، مشيرا إلى أن وزارة السياحة تعكف حاليا على دراسة خصوصيات هذين السوقين من أجل التعرف إليهما عن كثب وتكييف العرض السياحي المغربي مع حاجياتهما.