الرئيسية / سلايد شو / موخاريق ل”مشاهد”: على حكومة بنكيران أن تستخلص العبرة من وراء الإضراب
موخاريق

موخاريق ل”مشاهد”: على حكومة بنكيران أن تستخلص العبرة من وراء الإضراب

حمل الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، حكومة عبد الإله بنكيران، مسؤولية لجوء المركزيات النقابية إلى خوض إضراب إنذاري يوم 29 أكتوبر الجاري، واصفا أسلوب عملها ب”المتعنت”، على حد قوله.
وقال في تصريح عبر الهاتف، لموقع ” مشاهد”: ” منذ أكثر من ستة شهور، ونحن نبعث إلى رئاسة الحكومة، بمذكرات ورسائل نلفت فيها أنظارها إلى تفاقم الاحتقان الاجتماعي، من أجل التدخل أو الجلوس إلى طاولة الحوار، دون أن نتلقى منها أي جواب”.
وبخصوص مشروع إصلاح صندوق التقاعد، أوضح أن للمركزيات النقابية وجهة نظر في هذا الملف، وسلمت لرئاسة الحكومة مذكرات تشرح فيها رأيها، مساهمة منها في إثراء النقاش حول الموضوع، للخروج بصيغة متوافق عليها في إطار مقاربة تشاركية، لكن دون رد رسمي من الجهات المعنية”.
وفي رد له على سؤال بتعلق بالمحاولات الجارية من الحكومة الرامية إلى فتح حوار يروم تجنب الإضراب، اعتبر موخاريق أن الأمر جاء متأخرا، مؤكدا “أن المركزيات النقابية متشبثة بقرارها”.
ورحب موخاريق بانضمام قادة الاتحاد العام للشغالين ، الذراع النقابي لحزب الاستقلال، إلى هذه الحركة الاحتجاجية، بقوله ” أهلا وسهلا بهم، لقد التحقوا بالإضراب، والمسألة ليست فيها أية مزايدات، ولا تشتيت للعمل النقابي.إننا جميعا نضع المصلحة العامة فوق كل اعتبار”.
وفي تعليق له على اتساع دائرة النقابات والهيئات التي عبرت عن رغبتها في الانخراط في الإضراب، أوضح موخاريق أن ” هذا دليل جديد على صواب موقفنا ضد تعنت الحكومة، وقد توصلنا اللحظة ببلاغ من أساتذة التعليم العالي، يعلنون فيه عن دعمهم ومساندتهم لنا، ويتعين على الحكومة أن تستخلص العبرة من وراء الإضراب”.
تجدر الإشارة إلى الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، أعلنت أمس في ندوة صحافية بالدار البيضاء، أن الإضراب سوف يستمر لمدة 24 ساعة في الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري والتجاري والصناعي والفلاحي وشركات القطاع الخاص في كل القطاعات المهنية.