الرئيسية / رياضة / الشغب آفة خطيرة تهدد استقرار البطولة الاحترافية
Holigans

الشغب آفة خطيرة تهدد استقرار البطولة الاحترافية

شلكت الأحداث التي عرفتها مباراة الجيش الملكي بفريق الدفاع الحسني الجديدي يوم أمس الاحد ضمن الجولة الخامسة من البطولة الاحترافية المغربية، نقطة سوداء استنكرها جميع الفاعلين الرياضيين والمتتبعين، وكل شرائح المجتمع المغربي، التي اكدت على أن آفة الشغب والعنف في الملاعب يهدد السلم الاجتماعي وليس فقط كرة القدم.
ويقول عادل البكاري لاعب دولي سابق، في تصريح لموقع مشاهد، على أن ما حصل في ملعب الفتح، سلوك غير مقبول من طرف الجماهير مستغربا لخروج الجماهير عن الروح الرياضية، وعن سياق كرة القدم التي تتطلب قبول الربح والخسارة، خاصة ان فريق الجيش يعد من الفرق القوية هذا الموسم ويتوفر على مجموعة منسجمة، تلعب بشكل جيد. مضيفا أن هذه الأحداث تتطلب التوعية ومزيد من التحسيس وتحلي الجماهير بالصبر والانضباط في الملعب، كما تتطلب اجراءات عقابية من اجل الحد من هذه الظاهرة الخطيرة.
رغم حملات التوعية وتحسيس الجماهير في مختلف الملاعب الوطنية، بخطورة آفة الشغب والعنف في الملعب، إلا ان فئة من الجماهير مازالت تواصل الشغب رغم الاجراءات الزجرية التي طالبت بعض عناصرها، فما خلقه جمهور الجيش الملكي يوم أمس من اعتداء على القوات العمومية في الملعب، وعلى ممتلكات المواطنين خارج الملعب، وسط مدينة الرباط، يتطلب اتخاذ تدابير عقابية قاسية، من أجل ردع هذه الجماهير الخارجة عن القانون والتي تضر بسمعة الكرة الوطني المقبلة على احتضان كأس العالم للأندية وكأس افريقيا.
من جهته أخرى أكدت مصادر لموقع مشاهد ان الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تتجه نحو فرض عقوبات صارمة على فريق الجيش، منها خصم نقطة واحدة من رصيد الفريق، وغرامة مالية تتجاوز 30 ألف درهما، ثم حرمان الجمهور العسكري من حضور بعض مباريات الفريق. مما قد يؤثر على مسار الفريق خلال هذا الموسم، اذا ما واصلت الجماهير سلوكها السلبي في الملاعب.
ومن المنتظر ان تصدر اللجنة التأديبية للجامعة عقوبات قاسية في حق جمهور الجيش الملكي والتي لن تكون متساهلة، خصوصا انها المرة الثالثة التي يقوم بها الجمهور العسكري بالشغب في الملاعب، بعد حادث الشغب خلال مباراة جمعية سلا والمغرب الفاسي في الموسم الماضي، وحادث الخميس الأسود في البيضاء قبل لقاء الجيش بالرجاء