الرئيسية / سياسة / كرنفال مغربي شعبي في أنزكان والدشيرة يبتكر طريقة جديدة للاحتجاج على الغلاء والسياسيين
8aced423560197984b01bb49a996877c

كرنفال مغربي شعبي في أنزكان والدشيرة يبتكر طريقة جديدة للاحتجاج على الغلاء والسياسيين

تميز كرنفال «بيلماون بودماون»، الذي احتضنته مدينتا إنزكان والدشيرة مساء السبت الماضي، برفع مجموعة من اللوحات الفنية المستنبطة من المعيش اليومي للمواطن المغربي، وفق مانشرته يومية” الأخبار” في عددها الصادر غدا الثلاثاء.
وأضافت الصحيفة، التي خصصت صفحة كاملة للموضوع، معززة بالصور، ان أهم لوحة نالت إعجاب الجمهور الكثيف، لوحة تحمل إشارة غلاء الأسعار وارتفاعها الصاروخي، حيث وضع أصحابها مجسمات لقنينة غاز البوتان وعداد الكهرباء، بالإضافة إلى مجسم جهاز إلكتروني لتوزيع وقود السيارات، وهما من المواد التي عرفت زيادات متتالية في الآونة الأخيرة.
هذا وشهد كرنفال «بيلماون بودماون» (التي تعني بوجلود أو بولبطاين،) تجسيد مجموعة من الشخصيات التي بصمت الساحة الفنية خلال المرحلة الراهنة، مثل شخصية «حديدان»، أو شخصيات من الماضي التليد، وذلك من خلال التنكر داخل أقنعة تعود لهذه الشخصيات أو في جلود الأغنام والماعز، حيث تنافست 30 فرقة من مدينتي إنزكان والدشيرة والمناطق المجاورة، بالإضافة إلى مشاركين من لاس بالماس والسنغال وروسيا.
الكرنفال، الذي حج آلاف المواطنين لمتابعة أطواره، قطع مشاركوه حوالي كيلومترين ونصف الكيلومتر، انطلاقا من مسرح إنزكان إلى حدود القصر البلدي للدشيرة، نال استحسان الكثيرين، خصوصا من الجانب التنظيمي، حيث وضعت حواجز على جنبات الطريق للحيلولة دون اقتحام الغرباء مسار الكرنفال من جهة، ومن جهة أخرى لفسح المجال لكل فرقة للتعبير بفنية عن لوحتها التي تود إبرازها أمام الجمهور.
وربط البعض الحضور القوي لمجسمات الحيوانات في الكرنفال بخطابات رجال السياسة، الذين كثيرا ما يستعملون في خطبهم مصطلحات مستلهمة من عالم الحيوان.