الرئيسية / سياسة / استحداث جائزة الصحافة الاليكترونية ضمن المقتضيات الجديدة للجائزة الكبرى للصحافة المغربية
04f79267808fa9c6ec33dac62f9a235f

استحداث جائزة الصحافة الاليكترونية ضمن المقتضيات الجديدة للجائزة الكبرى للصحافة المغربية

تدارست اللجنة التنظيمية للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة المغربية ، اليوم الثلاثاء بالرباط مختلف الجوانب المادية والمعنوية المرتبطة بتنظيم دورة هذه السنة.
وأفاد بلاغ لوزارة الاتصال أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع ، الذي ترأسه السيد مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ، على مجموعة من الإجراءات التي تهم تلقي وفحص الترشيحات للجائزة، والآجال الزمنية المقررة لذلك، إضافة إلى الاتفاق على الآليات والوسائل الكفيلة بجعل الحفل الرسمي لتسليم الجوائز خلال الدورة المقبلة، يمر في أحسن الظروف، وفي أجواء تتسم بالمسؤولية والجدية والتنظيم المحكم، والإخراج اللائق.
وتجدر الاشارة إلى أن اللجنة التنظيمية للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، تضم في عضويتها ممثلين عن وزارة الاتصال، وهيأتي الناشرين والصحفيين، وكذا ممثلين عن مؤسسات القطب الإعلامي العمومي.
واستحضر وزير الاتصال في مستهل هذا الاجتماع مضامين الرسالة الملكية الموجهة إلى أسرة الإعلام الوطني في 15 نونبر 2002، وخاصة إعلان جلالته عن قرار إحداث هذه الجائزة، لتشجيع وتكريم الكفاءات الإعلامية المغربية في شتى الأجناس الصحفية، من أجل ممارسة مهنية متطورة وطموحة ومسؤولة، مضيفا أن تنظيم دورة هذه السنة، سيتزامن مع التقدم المسجل في الإعداد لإخراج عدد من الإصلاحات الأساسية المرتبطة بالمجال الصحفي بالمملكة، وفق المقاربة التشاركية القائمة، وفي إطار توافقي.
وأبرز الوزير أهم المقتضيات التي جاء بها المرسوم الجديد للجائزة الوطنية الكبرى، وخاصة استحداثه لجائزة الصحافة الإلكترونية، وجائزتي الإنتاج الصحفي الأمازيغي والإنتاج الصحفي الحساني، داعيا أعضاء اللجنة التنظيمية للجائزة وكافة الفاعلين المهنيين، إلى “مضاعفة الجهود التحسيسية والتواصلية، حتى تكون الدورة الجديدة، في مستوى الحصيلة الجيدة لهذه الجائزة، والتراكمات الإيجابية التي حققتها”.