الرئيسية / سياسة / مجموعة سويسرية رائدة في مجال إنتاج المخصبات الحيوية تستقر في المغرب
333f9cf9d6e8aad8bbe22f1c5a4371c6

مجموعة سويسرية رائدة في مجال إنتاج المخصبات الحيوية تستقر في المغرب

استقرت المجموعة السويسرية “إيليفون فير”، الرائدة عالميا في مجال إنتاج المخصبات الحيوية، في المغرب حيث طورت ثلاث وحدات إنتاجية بكل من مكناس وأكادير وبركان، باستثمارات بقيمة 65 مليون أورو.
وعلم لدى الشركة أن “هذا المشروع الفريد من نوعه”، والذي ستصل طاقته التشغيلية إلى 500 منصب في أفق 2017، يهدف إلى أن يجعل من المغرب مركزا لتصدير ثلاثة أرباع إنتاجه نحو أوروبا وإفريقيا.
وكان الفرع المغربي للشركة قد قام، وبشراكة مع المؤسسة السويسرية “أنتينا تكنولوجي”، بافتتاح أول موقع له في مكناس، والذي يوجد حاليا في طور التوسع . وقد تطلبت هذه الوحدة لحد الآن استثمارات مباشرة بقيمة 25 مليون أورو، سينضاف لها في السنوات القادمة غلاف مالي بقيمة 20 مليون أورو.
  وبالنسبة لوحدتي الإنتاج بأكادير والقطب الفلاحي ببركان، تخطط المجموعة لتخصيص غلاف مالي بقيمة لا تقل عن سبعة ملايين أورو لكل واحدة منهما.
وبحسب المدير العام للمجموعة، سيباستيان كواسنيت، فإن الأسمدة تجلب من مصنع مكناس، حيث يتم إنتاجها انطلاقا من إعادة تدوير النفايات الفلاحية التي يتم جمعها لدى مختلف المزودين المحليين بحوض مكناس، من فلاحين ومربي الماشية وشركات مختصة في الصناعة الغذائية .
كما تقترح الشركة مخصبات حيوية تسوق تحت علامات “فيرتينوفا” و”أورغافير”، وهي منتوجات مخصبة بالبكتيريا وتستخدم، خصوصا، لمعالجة المزروعات (مبيدات حيوية للحشرات وأخرى للأعشاب وثالثة للفطريات).
  ويرى كواسنيت أن “أفق التجربة الحالية هو جعل جهة مكناس واجهة للابتكار الصناعي والبحث والتنمية ” .
   ومن بين الاستثمارات الأخرى الرائدة لهذه الشركة، هناك محطة للتجارب تحمل اسم “عيادة النباتات”، والتي سيتم الشروع في تشغيلها اعتبارا من أكتوبر 2014، قصد إجراء تجارب على منتوجاتها وتطوير حلول للمشاكل الخاصة بالزراعات.
وقالت المجموعة في بلاغ لها إن “أنشطة العيادة تتسع لتشمل عدة جهات، ونعمل على إحداث شبكتنا للتوزيع التي ستسمح بولوج أوسع لمخصباتنا الحيوية ومبيداتنا الحيوية”.    ومن المقرر أن تفتح محطة التجارب، أبوابها في وجه أصحاب الاستغلاليات الفلاحية، الذين سيتأتى لهم بذلك اكتساب خبرة في مجال استخدام الكائنات الحية الدقيقة للتربة والمبيدات الحيوية، وصولا إلى استخدام أفضل لهذه المنتجات.
وتتطلع وحدة مكناس، التي تمتد على مساحة عشرة هكتارات، إلى إنتاج 50 ألف طن من المخصبات الحيوية، انطلاقا من الكائنات الحية الدقيقة و120 طنا من المبيدات الحيوية في أفق 2015.     وبحسب الشركة، فإن اختبارات المخصبات الحيوية في المغرب يتم إجراؤها على زراعات متنوعة، مثل الموز وتوت الأرض والبرتقال والقمح والكليمنتين والبطاطس والبطيخ والشمندر السكري.
ولهذا الغرض ستقيم “إيليفون فير” شراكة مع المؤسسة المغربية للابتكار والبحث وجامعة مكناس.
الصورة لأحد المعالم التاريخية لمدينة مكناس حيث قام  الفرع المغربي للشركة ،بشراكة مع المؤسسة السويسرية “أنتينا تكنولوجي”، بافتتاح أول موقع له في العاصمة الإسماعيلية.