الرئيسية / سياسة / حالة ” ملاريا” تستنفر الأجهزة الأمنية في المغرب خوفا من ” إيبولا”
de15c2866dc7a06fe73e0922715c4d8b

حالة ” ملاريا” تستنفر الأجهزة الأمنية في المغرب خوفا من ” إيبولا”

قالت يومية “الصباح” في عددها الصادر غدا الثلاثاء، إن فحوصات أجريت لمواطن مغربي مقيم بالغابون، حل حديثا بالمغرب، انتهت إلى أنه مصاب بالملاريا، ماستدعى إبقاءه رهن العناية الطبية.
 وأفادت مصادر الجريدة، مستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية، تردد  في قبول الحالة التي وفدت عليه إثر تسرب تخوفات من إصابته بفيروس “إيبولا” قبل أن يقرر إجراء الفحوصات الطبية اللازمة عليه والتي كشفت أن المريض مصاب بداء الملاريا.
واستنفرت الأجهزة الأمنية والصحية والسلطات المحلية  جهودها، خصوصا أن الحادث صادف يوم عطلة، ( الأحد) ليتم إثر ذلك، السماح بفحص الشخص المصاب في المستشفى نفسه، ليتأكد أن الأمر يتعلق بحالة جديدة للملاريا الوافدة من الخارج.
وكان المريض حل بالمغرب قادما من الغابون عبر مطار محمد الخامس، وعانى جسمه ارتفاعا في درجة الحرارة وانخفاضها، وألم به عياء شديد، ورغم تناوله الادوية لم تتحسن حالته الصحية، بل على العكس من ذلك، تدهورت ليلة السبت الأحد الماضيين، لينقل إلى المستشفى صبيحة اليوم الموالي، ما انتهى بقبوله وفحصه.