الرئيسية / سياسة / عبد الإله بنكيران يرأس الوفد المغربي في الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة
8afc05219d62e8c5c3c3b0a0357a6038

عبد الإله بنكيران يرأس الوفد المغربي في الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة

انطلقت اليوم الأربعاء، في نيويورك، الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها التاسعة والستين، بحضور وفود قادمة من جميع أنحاء العالم.
وترأس رئيس الحكومة عبد الاله بن كيران، الوفد المغربي، بحضور وزير الخارجية صلاح الدين مزوار، الى جانب الوزيرة المنتدبة في الشؤون الخارجية والتعاون مباركة بوعيدة، وسفير المغرب في نيويورك عمر هلال .
و ألقى الأمين العام، بان كي مون، خطابا في أشغال الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة تطرق فيه الى النزاعات الدولية و جهود الأمم المتحدة من اجل إحلال السلم عبر العالم وحصيلة عملها واستراتيجيتها  في السنوات المقبلة. وهو الاتجاه نفسه الذي ذهب اليه رئيس الجمعية العامة في خطابه امام الوفود المشاركة.
وبدوره  ألقى الرئيس الامريكي باراك أوباما خطابا بالمناسبة استعرض فيه العديد من المخاطر التي تهدد العالم وعلى رأسها الإرهاب خاصة تنظيم داعش ، مدافعا عن التوجه الامريكي الرامي الى خلق تحالف دولي لمواجهة تنظيم داعش ورؤية امريكا لإحلال السلم عبر العالم والدفاع عن قيم الحرية والعدالة والقضاء على مظاهر التطرف والكراهية.
يشار إلى الأمين العام الأممي، كان قد دعا لقمة مناخية، بهدف التوصل إلى مخطط عمل وإلى التزامات من قبل الدول.
ومن المقرر أن يشارك فيها العديد من قادة الدول والحكومات من أجل الدعوة إلى تعبئة على المستوى العالمي لتقليص انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري.
وفي ضوء  الانتشار المهول لفيروس إيبولا بغرب إفريقيا، فإنه سيكون  من الملفات المركزية في الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث من المقرر أن يتم عقد اجتماع وزاري في شتنبر الجاري على هامش أشغال الجمعية العامة، للنظر في كيفية معالجة هذه الظاهرة الصحية، التي باتت تشكل خطرا على الصحة في العالم.

يذكر  أن مجلس الأمن سيعقد اجتماع إخبار يوم  30 شتنبر الجاري حول  محور” القضاء على التحريض على ارتكاب اعمال ارهابية التي تتغذى من التطرف”،  وسيتم استعراض مقاربة المغرب في القضاء على الإرهاب والتطرف.