الرئيسية / سياسة / قطر ترغب في الاستفادة من تجربة اليد العاملة المغربية وتفتح مكتبا في الدوحة خصيصا لهذا الغرض
79af8aec56dc576e2fcbe3b2f46516ce

قطر ترغب في الاستفادة من تجربة اليد العاملة المغربية وتفتح مكتبا في الدوحة خصيصا لهذا الغرض

عبرت دولة قطر على لسان عبد الله بن صالح بن مبارك الخليفي، وزير العمل والشؤون الاجتماعية، عن رغبتها في الاستفادة من تجربة اليد العاملة المغربية، وذلك خلال لقائه أمس في القاهرة، على هامش فعاليات الدورة 41 لمؤتمر العمل العربي ، مع نظيره المغربي السيد عبد السلام الصديقي وزير التشغيل و الشؤون الاجتماعية.

و قد تبادل الطرفان في بداية هذا اللقاء الاشادة بمستوى التعاون الثنائي بين المملكة المغربية و دولة قطر، والذي تعزز بإبرام العديد من الاتفاقيات في مجالات مختلفة.
و قد كانت الفرصة مواتية للجانبين لاستعراض أوجه التعاون في مجالي التشغيل (اليد العاملة)، و لاسيما في ما يتعلق بتفعيل الاتفاق حول إحداث مكتب بمدينة الدوحة بغرض تنظيم عمل مواطني المملكة المغربية في دولة قطر.

و في هذا الإطار، وبعد أن نوه  بالتعاون الجيد الذي يطبع علاقة قطر بالمغرب، عبر السيد وزير العمل والشؤون الاجتماعية القطري عن أمله في التوصل بمذكرة التفاهم بين الجانبين و المتضمنة لإحداث المكتب المذكور قصد وضعها في قنوات التصديق عليها.
كما عبر عن رغبته في الاستفادة من الخبرة المغربية ذات الصلة بمعايير العمل الدولية، منتهزا الفرصة لشكر المملكة المغربية على دعمها لدولة قطر بمناسبة انعقاد الدورة 103 لمؤتمر العمل الدولي.
و في الأخير عبر الوزير القطري عن رغبته أيضا في عقد اللجنة المشتركة لمتابعة الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين البلدين.

و قد أكد السيد وزير التشغيل و الشؤون الاجتماعية من جهته عن استعداده لتفعيل مذكرة التفاهم بين الجانبين،  وتقديم الدعم و الخبرة المتوفرة في مجال  معايير العمل الدولية لفائدة دولة قطر، كما اقترح شهر نونبر المقبل لعقد اللجنة المشتركة.