الرئيسية / سياسة / الأسرة التعليمية المغربية غاضبة لعدم منحها تراخيص متابعة الدراسة الجامعية
9d2cd46ee3edfed65525633459e1a1e8

الأسرة التعليمية المغربية غاضبة لعدم منحها تراخيص متابعة الدراسة الجامعية

خلف قرار رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، حرمان موظفي التعليم  من تراخيص متابعة الدراسات الجامعية استياء عميقا في صفوف آلاف الأساتذة بمختلف نيابات وجهات المملكة، خصوصا وأن من بين المحرومين من هذه التراخيص من انخرط في مسلك الدكتوراه او الماستر، وهناك من بقيت له سنة آو سنتان للحصول على شهادة الإجازة بعد أن قدمت الوزارة لرجال التعليم تسهيلات في الفترات السابقة لمتابعة دراساتهم الجامعية.
وتبعا لذلك،عبرت الأسرة التعليمية المغربية عن غضبها وتنديدها بما أسمته ب” بالقرارات المشينة والمرفوضة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تجاه الأسرة التعليمية”، خصوصا حرمان أفرادها من تراخيص متابعة الدراسة الجامعية ومباريات ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية، مطالبة الوزارة بتمكين موظفي وموظفات القطاع من متابعة دراساتهم الجامعية.
جاء ذلك في بلاغ للكتابة الوطنية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، علما بأن الأخير يعتبر تنظيما نقابيا محسوبا على حزب العدالة والتنمية، الذي يقود الحكومة المغربية.
 وأشار المصدر ذاته، إلى أن  الكتابة الوطنية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، النضوية تحت نفس التنظيم النقابي،  شجبت مبادرة وزارة التربية الوطنية والحكومة القاضية بالتمديد لرجال ونساء التعليم الذين استوفوا سن التقاعد ، مطالبة الحكومة بضرورة اعتماد التمديد الاختياري وتخصيص تحفيزات وتشجيعات للمعنيين بالتمديد.
كما جددت رفضها إصلاح منظومة التقاعد بشكل لا يراعي الوضع الخاص لطبيعة عمل رجال ونساء التعليم.