الرئيسية / سياسة / بتزامن مع حملة التبرع..الحكومة المغربية تحدد أسعار بيع الدم البشري
0d070842974eca3dc1c68e4385434054

بتزامن مع حملة التبرع..الحكومة المغربية تحدد أسعار بيع الدم البشري

أعلن مدير المركز الوطني لتحاقن الدم محمد بنعجيبة أن الحملة الوطنية للتبرع بالدم مكنت إلى حدود 30 غشت الماضي من تجميع 11 ألف و 487 كيسا من الدم، أي ما يعادل أزيد من 70 في المئة من الهدف المتوخى.
وقال بنعجيبة، في حديث ليومية (ليكونوميست) نشرته اليوم الاثنين، إن الهدف من الحملة تمثل في تعويض مخزون أكياس الدم بشكل سريع وهو 16 ألف كيس من الدم، ضرورية لتغطية الحاجيات العاجلة لمدة ثلاثة أسابيع.
وأوضح أن المراكز التي كانت تشكو عجزا بهذا الخصوص سجلت المعدل الأكثر ارتفاعا عبر تجميع 6 آلاف و 873 كيسا من الدم، وهو ما يمثل 59 في المئة من مجموع ما تم تجميعه، مضيفا أن عدد المتبرعين تزايد بوتيرة متسارعة بعد أن تفضل العاهل المغربي  الملك محمد السادس بالتبرع بالدم بمدينة تطوان.
ومن جانب آخر، اعتبر بنعجيبة أن إحدى أكبر الإكراهات المرتبطة بتدبير مخزون الدم تتمثل في أمد الاحتفاظ بهذه المادة (42 يوما بالنسبة لمركز الكريات الحمراء وسنة بالنسبة للبلازما و5 أيام بالنسبة لمركز الصفائح).
إلى ذلك، وبتزامن مع الحملة الوطنية للتبرع بالدم، أعلنت الحكومة المغربية قرارا مشتركا بين وزيري الصحة الحسين الوردي، ومحمد بوسعيد والاقتصاد والمالية، ينص على تحديد أسعار بيع الدم البشري من طرف المركز الوطني لتحاقن الدم.
وحسب ما نشر في الصحافة المغربية اليوم الاثنين، فإن القرار الجديد حدد أسعار 7 مشتقات أساسية للدم البشري  وتتراوح الأسعار الجديدة بين 520 درهما للوحدة من مادة ” اليومين”، و4800 درهم لمادة ” جلوبو تينات المصل المناعية”.
ويلغي القرار الجديد قرارا قديما كانت الحكومة السابقة قد أصدرته، في عهد الوزيرة ياسمينة بادو، ترك إمكانية تحديد الأسعار مفتوحة ” تبعا للثمن المطبق بالمستشفيات، ووفقا للنصوص التنظيمية المتعلقة بتحديد أسعار الأدوية”.