الرئيسية / سياسة / رغم تحالفه معه.. لشكر يقصف ”قائد الحكومة” من بوزنيقة
لشكر

رغم تحالفه معه.. لشكر يقصف ”قائد الحكومة” من بوزنيقة

وجه إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، انتقادات لاذعة للحكومة السابقة التي قادها حزب العدالة والتنمية، حليفه في الحكومة الجديدة.

واعتبر لشكر في كلمته بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني العاشر لحزبه مساء اليوم السبت ببوزنيقة، أن الحكومة السابقة بقيادة عبد الإله بن كيران، اعتمدت سياسة نالت من الطبقات المتوسطة، وساهمت في التقهقر الاجتماعي.

وبحضور عدد من قياديي ”البيجيدي” الذين يشرفون على قطاعات وزارية مختلفة في الحكومة الحالية، من بينهم لحسن الداودي الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، ومحمد نجيب بوليف الوزير المكلف بالنقل، وصف الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، سياسة الحكومة السابقة ب”المتعبة”.

وفي رسالة موجهة إلى رئيس الحكومة الجديدة سعد الدين العثماني، على وجه التحديد، قال ”على الحكومة أن تكون أكثر طموحا وجرأة في إقحام حقول كانت تعتبر إلى حد الآن صعبة المنال”.

وأوضح مضيفا ”أعني هنا بالدرجة الأولى، إن بلادنا مطالبة بتوسيع مجال المبادرة والتحرر من قيود الهاجس المحاسباتي والمالي الذي يفرض على بلد في طريق النمو مثل المغرب أن تكبل سياسته العمومية باعتبارات ميزانية وهي اعتبارات أصبحت صدقا يحد من مجالات الممكن”.

وسجل إدريس لشكر، أن بقاء نسبة النمو الاقتصادي في حدود 3 أو 4 في المائة، لن يوقف الهشاشة الاجتماعية، بل سيؤدي في المقابل، إلى تقهقر القدرة الشرائية للمغاربة.