الرئيسية / سياسة / الزناكي: “مدينة محمد السادس طنجة- تيك” مشروع نافع لكل المغاربة

الزناكي: “مدينة محمد السادس طنجة- تيك” مشروع نافع لكل المغاربة

قال ياسر الزناكي، مستشار صاحب الجلالة، أمس الاثنين بمدينة طنجة، إن مشروع “مدينة محمد السادس طنجة- تيك”، الذي ترأس الملك محمد السادس، حفل تقديم مشروع إحداثها الجديدة، “يروم خلق دينامية اقتصادية بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة بصفة خاصة وبالمغرب بصفة عامة”، ويوليه جلالة الملك اهتماما خاصا، لانعكاساته الإيجابية الجيدة والنافعة على كل المواطنين.

وكان جلالة الملك ترأس حفل التوقيع على بروتوكول الاتفاق حول هذا المشروع، بقصر مرشان، بين جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، والبنك المغربي للتجارة الخارجية، ومجموعة “هيتي”  الصينية. وهو مشروع تطلب استثمارا بقيمة مالية تقارب نحو 10 مليار دولار.

وأبرز المستشار الملكي أنه يعكس على أرض الواقع، وبشكل مباشر، المجهودات السامية التي يقوم بها جلالة الملك، من خلال الزيارات الملكية للعديد من الدول، خاصة الزيارة التي قام بها جلالته إلى جمهورية الصين الشعبية، مشيرا إلى أن من شأن المشروع أن يساهم في الرفع من قيمة الصادرات بنحو خمسة مليارات، وخلق مناصب شغل للمواطنين المغاربة وسكان طنجة بالخصوص، حيث من المنتظر أن تصل مناصب الشغل المحدثة إلى 100 ألف منصب شغل على مدى عشر سنوات.

للإشارة، فإن مشروع “مدينة محمد السادس طنجة- تيك” المندمجة سيتم إنشاؤه على مساحة أولية تبلغ 500 هكتار، على أن تصل إلى 2000 هكتار خلال عشر سنوات، لتحقيق العديد من البرامج الصناعية منها، على الخصوص، صناعة السيارات والطائرات “التي حقق فيها المغرب تطورا مهما، فضلا عن الصناعات الغذائية والطاقات المتجددة وسياحة الأعمال وغيرها من الصناعات” يضيف مستشار جلالة الملك في تصريحه، بالمناسبة، لوسائل الإعلام.

ويأتي اختيار مدينة طنجة لاحتضان هذا المشروع اعتبارا لموقعها الجغرافي المركزي، الذي يشكل عند نقطة التقاء القارات، على بعد 15 كلم فقط عن أوروبا، مع بنية تحتية ذائعة الصيت.