الرئيسية / سياسة / حركة “التوحيد والإصلاح” الذراع الدعوي لحزب رئيس الحكومة المغربية تستعد لانتخاب رئيس جديد
331616d92a0ed662b5777cddbb9859c0

حركة “التوحيد والإصلاح” الذراع الدعوي لحزب رئيس الحكومة المغربية تستعد لانتخاب رئيس جديد

اهتمت يومية ” الأحداث المغربية” في عددها الصادر غدا الجمعة بالجمع العام لحركة التوحيد والإصلاح المغربية، متسائلة :من سيخلف المهندس محمد الحمداوي على رأس الذراع الدعوي لحزب رئيس الحكومة؟
وأشارت الجريدة إلى أن  هذا ما يكشف عنه الجمع العام الخامس لحركة التوحيد والاصلاح الذي ينطلق غدا  الجمعة بالرباط  تحت شعار «الاصلاح، تعاون ومسؤولية”.
المهندس محمد الحمداوي، الرئيس الحالي للحركة أنهى ولايتين كاملتين متتاليتين، وهي أقصى مدة يسمح بها النظام الداخلي لشغل منصب الرئاسة، ولذلك ستبحث الحركة عن خلف له تتوفر فيه الشروط المحددة سلفا وهي: أن تكون له أقدمية عشر سنوات على الأقل في التنظيم وسبق له أن كان عضوا في هيئة مركزية تنظيمية أو وظيفية أو تخصصية.
وستتم عملية انتخاب الرئيس الذي سيقود الحركة من 2014 إلى 2018 عبر نمط الاقتراع السري، حيث سيكون كل ناخب مطالب باختيار ثلاثة أسماء على الأقل وخمسة على الأكثر، من الذين تتوفر فيهم الشروط، ليتم فرز الأصوات والاحتفاظ بالخمسة الأوائل، الذين يعتبرون مرشحين لرئاسة الحركة.
وبعد ذلك، سيتم التداول بين أعضاء الجمع حول أرجحهم لتحمل المسؤولية من حيث الكفاءة والمؤهلات العلمية والعملية، وسيتم بعدها التصويت سراً على المرشحين، وفي حال إذا ما حصل أحدهم على الأغلبية المطلقة لأعضاء الجمع العام يصبح رئيسا للحركة، وادا لم يتحقق ذلك يعاد التصويت بين الأول والثاني، ومن حصل على أصوات أغلبية الحاضرين يصبح رئيسا للحركة، وإلا أعيد الانتخاب ترشيحا وتداولا وتصويتا وتعتمد الأغلبية النسبية في التصويت الثاني بين الاثنين الأولين إذا لم يحصل أي مرشح على الأغلبية المطلقة.