الرئيسية / سياسة / مجلس الأمن يعزي المغرب ويطلب تقديم قاتلي عسكرييه للعدالة
مجلس الأمن

مجلس الأمن يعزي المغرب ويطلب تقديم قاتلي عسكرييه للعدالة

قدم مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، تعازيه للمغرب، إثر مقتل عسكريين ينتميان للقوات المسلحة الملكية، بجمهورية إفريقيا الوسطى.

وأعرب المجلس عن تعازيه الصادقة للمملكة، ولأسر الضحايا من القبعات الزرق اللذين كانا قيد حياتهما ضمن بعثة الأمم المتحدة بالجمهورية.

وأدان أعضاء المجلس، الهجوم الذي نفذته جماعة مسلحة مجهولة ضد دورية لتجريدة القوات المسلحة الملكية العاملة ضمن بعثة ”مينوسكا”، مشددا على أن هذه الهجمات تعد بمثابة ”جرائم حرب”.

ولأجل ذلك، دعا سلطات إفريقيا الوسطى إلى فتح تحقيق فوري بشأن هذا الهجوم، وتقديم مرتكبيه إلى العدالة.

ويذكر أن الأمم المتحدة، عبرت كذلك مساء أمس (الأربعاء)، عن أحر تعازيها للمغرب.

ولقي عسكريان مغربيان، أحدهما برتبة ضابط، ينتميان إلى تجريدة القوات المسلحة الملكية العاملة ضمن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا) مصرعهما، وجرح جندي آخر، في هجوم مسلح، أول أمس الثلاثاء، قرب مدينة بريا شمال شرق بانغي.