الرئيسية / سياسة / قائد الأركان الفرنسية يرى أن عملية عسكرية في ليبيا هي الحل للانفلات الأمني

قائد الأركان الفرنسية يرى أن عملية عسكرية في ليبيا هي الحل للانفلات الأمني

صرح رئيس أركان الجيش الفرنسي، الأميرال إدوارد كيو، اليوم الإثنين أن عملية عسكرية دولية بجنوب ليبيا حيث يسود الانفلات الأمني قد تكون الحل الأمثل، بحسب ما ذكرته جريدة “لوفيغارو” الفرنسية الواسعة الانتشار.
وقال الأميرال كيو إن “الحل الأمثل سيكون عبر القيام بعملية عسكرية دولية بتوافق مع السلطات الليبية”.
بيد أن رئيس أركان القوات الفرنسية استطرد في القول أن هناك غيابا للسلطة المركزية في الشمال وكبر مساحة الجنوب الليبي.
واعتبر كيو أن هذا الوضع هو ما سمح للإرهاب بالانتشار في المنطقة، مشيرا أن عددا من نظرائه في الدول الغربية يشاطرون نفس الرأي بالقيام بعملية عسكرية شرط أن يستتب الأمن في شمال البلاد أولا.
هذا واستعرت حدة العنف في جنوب البلاد في الأسابيع الأخيرة خصوصا بمدينة سبها التي وجدت نفسها في قلب المواجهات بين القبائل بحسب ما تؤكده الصحافة الغربية، في حين ذكر الجيش الليبي أن قوات موالية للنظام السابق هي المسؤولة عن العنف.
وغرقت ليبيا في موجة من العنف منذ نجاح الانتفاضة المسلحة، بمساعدة من قوات “الناتو”، في الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي.