الرئيسية / سياسة / نقابة “البام”: إلغاء مجانية التعليم سيصبح عامل إفقار إضافي للأسر المغربية
التعليم

نقابة “البام”: إلغاء مجانية التعليم سيصبح عامل إفقار إضافي للأسر المغربية

إرهاصات كثيرة تنذر بأن التعليم في المغرب يسير نحو إلغاء المجانية في السلكين العالي والثانوي، وربما مع مرور السنوات قد يشمل جل الأسلاك، وذلك بعد أن صادقت الجمعية العامة للمجلس الأعلى للتربية والتكوين مؤخرا، على مشروع الرأي الذي سبق وأن تقدم به رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، خلال ولايته المنتهية بشأن القانون الإطار للمنظومة التربوية المتعلق بإلغاء مجانية التعليم في السلكين العالي والثانوي.

في هذا الصدد، أكدت المنظمة الديمقراطية للشغل، الذراع النقابي لحزب الأصالة والمعاصرة، في بلاغ لها، أن إلغاء مجانية التعليم العمومي، “سيصبح عامل إفقار إضافي للأسر المغربية، إذ تشكل مصاريف التعليم حاليا مشكلة مادية لأسر الطبقتين الفقيرة والمتوسطة”، معتبرة أن “فرض إسهام الأسر المغربية في تمويل الدراسة لأبنائها بالمدرسة العمومية والجامعات وأداء رسوم إضافية إجبارية من أجل التعلم والتكوين، ستكون له انعكاسات خطيرة على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للأسر والمجتمع”.

ودعت نقابة ODT إلى ضرورة “إجراء إصلاح شمولي وجذري للتعليم على أن يشمل هذا الإصلاح التغيير في الأهداف والمناهج والبرامج وطرق التدريس وأساسا توفير موارد بشرية متنامية القدرة والكفاءة، وعلى أعلى درجة من الجودة والأخلاقيات المهنية، وتحسين أجور الأسرة التعليمة وتشجيع رجال ونساء التعليم بحوافز مادية ومعنوية في إطار من الشفافية والمساءلة والمحاسبة”.

وناشدت المنظمة الديمقراطية للشغل، المسؤولين القائمين على هذا القطاع الحساس، أن “يعملوا على وضع إستراتيجية وخطة لتطوير وتحسين أداء المؤسسات التربوية والتعليمية العمومية”.